إلى الرئيسيةالإقتصادالثقافةالدين و الترييةالملفات

“بسملة تلميذة سوداء” … غضب في مصر بسبب أستاذ سخر من لون بشرة تلميذته

اعرب جملة "بسملة تلميذة سوداء".. تعرض طفلة للسخرية من قبل مدرس اللغة العربية بسبب بشرتها السوداء يثير ردود فعل غاضبة في مصر.

أعلنت وزارة التربية والتعليم المصرية فتح تحقيق في واقعة تعرض تلميذة بمحافظة دمياط للسخرية من قبل مدرسها بسبب بشرتها السمراء.

بدأت الواقعة بعدما أجابت “بسملة” وهي طالبة بالصف الثاني الإعدادي على أسئلة طرحها مدرس اللغة العربية فقام بسؤالها عن اسمها ليطلب بعدها من تلاميذه إعراب جملة : “بسملة تلميذة سوداء”.

لم تجد الطفلة غير دموعها للرد على سخرية الأستاذ الذي أمرها بالتوقف عن البكاء قائلا: “لو مبطلتيش عياط هخرجك بره الفصل.. هي الكلمة وجعتك أوي كده”، بحسب صحف محلية مصرية.

#بسملة_تلميذة_جميلة.. هاشتاغ ضد “إهانات المدرس”

وتضامن رواد مواقع التواصل مع الطفلة الصغيرة التي رفضت التوجه للمدرسة في اليوم التالي.

وعبر هاشتاغ #بسملة_تلميذة_جميلة، دعا نشطاء إلى نشر القصة على نطاق واسع “حتى يفصل الأستاذ من عمله ويكون عبرة للآخرين”.

وطالب مغردون بتفعيل المادة 53 من الدستور المصري التي تنص على مجابهة التمييز بشتى أنواعه.

وقد تم إخطار الإخصائي الاجتماعي بالمدرسة، ووكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط الذي استقبل بسملة للإطمان على حالتها النفسية.

ونقلت صحف محلية عن الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، أنها ستكرم الطالبة بسملة علي عبد الحميد، الاثنين، بتقديم باقة من الزهور، مؤكدة رفضها التام للتمييز.

وكانت مصر أطلقت حملة تحت شعار: “أنا ضد التنمر” للقضاء على ظاهرة التنمر في المدارس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق