إلى الرئيسيةالسياسةالملفات

#سونكو__وتصريحاته__الأخيرة .

بعدما أطلق زعيم الحزب “باستيف” السيد عثمان سونكو جولاته في الخارج في الأسابيع الماضية ، رأينا أنه أقنع أغلب السنغاليين في آميركا وفي آوربا ، وغير شاهد على ذالك لقائه السياسي الذي نظمه في باريس السبت المنصرم ، فقد حضر فيه حشد كبير من السنغاليين الذين ينتمون في حزبه ، وهذا إن دلّ على شيء فإن مايدّل على تفوقه في الخارج بخلاف القادة السياسيين الباقين في البلد .
ولقد انتهز الرجل فرصة كبيرة لمقابلته مع كبار الإعلاميين في باريس ، وعرض هنالك برامجه السياسية ، لاكنه نسي أوتجاهل حقيقة السياسة السنغالية في تصريحاته الأخيرة التي ألقاها في فرنسا ، وفي نفس قناتها “TV5″ قائلا” سوف ألغي عملة فرنك سيفا إذا انتخبتُ رئيس الدولة في السنغال ” .
وإذا أصدر ‘سونكو-عثمان’ هذه التصريحات التي تهدد مصلحة فرنسا، فعليه أن يجهز نفسه للمواجهة ضد فرنسا سياسيا واقتصاديا وحتى في حملاته الإنتخابية للخوض في الانتخابات الرئاسية 2019 ، لأنه أدخل نفسه في ورطة يصعب الخروج فيها .
ومن اليوم فصاعدا ستعلن فرنسا حربا سياسيا ضد سونكو-عثمان ، وهذه الحرب تختلف عن سوابقها كمافعلها السنغاليون من هتك حرمته واتهاماته الخطيرة الموجهة إليه في الشبكة العنكبوتية .
-ألم ير “سونكو” كيف انتهت قضية كيم سيبا الذي تحالف مع حركة كبيرة في السنغال وأطلقوا هذا الشعار “france dégage” وهددوا مصلحة فرنسا للقيام ضد هذه العملة .
-ألم يأخذ “سونكو” درسا من قضية الوزير الخارجية السنغالي السابق شيخ تيجان غاجو الذي قام ضد عملة فرنك سيفا، وأصبح ضحية للعدالة الأميركية منذ أشهر .
على كل، لم يحن الوقت لإعلان وقف العملة الفرنسية في بلدنا.
فتصريحاته هذه تعتبر خطأً سياسيا !!!
#الصحفي__المعاصر__إبن__الزهرء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق