الدين و الترييةالسياسة

جماعة عباد الرحمان تعزي الأمة الإسلامية بمناسبة رحيل المناضل سيدي لامين نياس

نعت جماعة عباد الرحمان على لسان أميرها فضيلة الدكتور عبد الله لام الأمة الإسلامية عامة، و السنغالية على وجه الخصوص بمناسبة رحيل المفكر الإسلامي المناضل الأستاذ سيدي لامين انياس، الذي كرس حياته في نصرة المستضعفين، والدفاع عن المبادئ الإسلامية و الوطنية، وقال الأمير عبد الله لام :  ” كان  رحمه الله رجلا يتعامل مع أبناء الحركة الإسلامية في السنغال، ويساهم في مشاريع الحركة من خالص ماله ابتغاء مرضاة الله، و مدرسة بابكر غي في امبور خير شاهد على ذلك “.

هذا، وأشار فضيلته متحدثا عن عمق العلاقة التي كانت تربط الفقيد رحمه الله بالحركة الإسلامية و قادتها: ” وكان يستشير قادة الحركة في خاصة أموره، ويعتبر كثير منهم إخوة له يأخذ بنصائحهم، بل وصل به الأمر إلى حد طلب المشورة منهم رغم الاختلاف في المناهج ووجهات النظر. زيادة على ذلك أنه رفع رؤوس المستعربين بمؤسسته الإعلامية؛ التي تعتبر مساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السنغال ” رحمه الله تعالى رحمة واسعة، وثبت منطقه عند المسألة، و أسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، إنا لله وإنا إليه راجعون تعازينا للأمة الإسلامية عامة ولمسلمي دولة السنغال خاصة، و لأسرة الفقيد على وجه الخصوص.

وأعلنت في دكار صباح يوم الثلاثاء ٤ ديسمبر ٢٠١٨ عن وفاة المناضل الأستاذ سيدي لامين إثر أزمة قلبية في المستشفى المركزي بالعاصمة داكار، و سيواري جثمانه غدا الأربعاء في مسقط رأسه في ” لِيوْنَا نِيَاسِينْ ”  بمدينة كاولاك.

 

التقرير : محمد منصور انجاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق