إلى الرئيسيةالملفات

القضاء السنغالي يبرأ ذمة المغني الراب انغاكا بلندي بالإفراج المؤقت بعد سنة كاملة قضاها في السجن .

القضاء السنغالي يبرأ ذمة المغني الراب انغاكا بلندي بالإفراج المؤقت بعد سنة كاملة قضاها في السجن .

شهدت المحكمة حضورا مكثفا من الأقرباء والأصدقاء الذين جاءوا لمساندة السيد باب انجاي المتهم بمحافظة أموال مزيفة .

وفتحت الغرفة التصحيحية “CHAMBRE CORRECTIONNEL” التابعة للمحكمة في دكار ملف المغني الراب “انغاكا بلندي” وصديقه خادم اتيام وذالك بعدما سحبت الدائرة الجنائية نفسها من القضية لأنها ليست مختصة بها .

واعتبر مكتب المدعي العام في بداية جلسة المحاكمة أن هذه الدائرة مختصة بالحكم على هذه القضية بموجب القانون الجديد للقانون الموحد بشأن تزوير التزوير وتغيير الإشارات النقدية التي تكون أكثر ليونة.

وقرأ القاضي في ورقته جميع التهم التي وضعت على عاتق المتهمين وتفاصيل توقيفهما من قبل الدرك التابع لغيجواي ، وأن المبلغ وصل إلى 5.000700فرنك مزيف .

واعترف المغني الراب باب انجاي خلال وقوفه في المنبر أنه حافظ أموالا مزيفة بشأن تصوير فيديو متعلق بالغناء .

وطلب محامو الدفاع إطلاق سراح المغني الراب انغاكا بلندي عن طريق التطبيق للقانون ،
واعتبرو في جانب آخر ، أن هذا الملف ليس جديدا في المحكمة فهو يشبه قضية السيد اتيون سك والذي برأ ذمته أخيرا بواسطة العدالة السنغالية فأعطته بالنزاهة الكاملة .

ومن جهته أكد وكيل الحكومة للقضاء *AGENT JUDICIAIRE D’ÉTAT*أن المادة رقم (10) للقانون الوطني تشير إلى خطورة صناعة الأموال المزيفة ودورها في محاربة الإستثمارات وانخفاض النمو الإقتصادي ، وبالتالي تحكم المادة رقم (4) على 10سنوات للمختلس بالأموال أو الأوراق المزيفة التي لها منع قانوني على الأراضي الوطنية .

وفي الأخير ، قرر القاضي الحكم بالإفراج المؤقت على السيد باب انجاي وصديقه خادم اتيام وأعلن أيضا أن المحكمة ستعقد جلسة محاكمة أخرى لهذه القضية في 27-ديسمبر-2018 .
#تقرير: الصحفي المعاصر بن الزهراء .
*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق