إلى الرئيسية

أربع سنوات مرت منذ اختفاء التلميذ “سيير كيبي” وراء القضبان في تهمة إرهابية.

مضت أربع سنوات كاملة على دخول التلميذ “سيير كيبي” في السجن وذلك جراء تهمة وجهت إليه والتي تمثلت في رسالة وجهها إلى السفارة الأمريكية يهاجمهم فيها بالإرهاب، وقد تم اعتقاله عقب هذه الرسالة المذكورة. وهو إذ ذاك تلميذ في الثامن عشر من عمره يدرس في ثانوية” ديمب جوب” بسانت لويس. هذا وقد طلبت أهاليه من الحكومة السنغالية أن تصفح عنه وأن تعرف أنه لم تكن له أي صلة بما يسمى بالإرهاب والتطرف وإنما أخذته حمية الشباب وجرتْه إلى التكلم فيما لا يعلم ما وراءها من المخاطر. وبمناسبة الإفراج المؤقت الذي يتمتع به الان الشاب” حسين جوب” المتهم بنظير التهمة السابقة في قضية “سيير كيبي” فإن أهالي هذا الأخير تطلب الإفراج عن ابنها أيضا كما تم الإفراج عن الشاب حسين جوب الآنف الذكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق