الدين و التريية

سنة كاملة تمر على رحيل الخليفة السابع للمريدية الشيخ سيدي المختار امباكي.

أصبح اليوم السنغاليون عموما والمريدون خصوصا على ذكرى رحيل الخليفة السابع للطريقة المريدية الشيخ سيدي المختار امباكي بن الشيخ محمد الأمين بار امباكي بن الشيخ أحمد بمب المشهور بالشيخ الخديم رضي الله عنهم أجمعين. وقد رحل الشيخ سيدي المختار في اليوم التاسع من شهر يناير عام 2018م الماضي . وكان الشيخ سيدي مشهورا بالصلاح والتقوى والانفتاح والزهد، وقد استطاع في مدة خلافته أن يوحد البيوتات الدينية في السنغال فضلا عن الإنجازات الأخرى المهمة التي حققها في خلافتها كزيادة منارتين على المنارات الخمس في المسجد الجامع الكبير بطوبى، وكذلك بناء المسجد الجامع الكبير المعروف بمسجد “مسالك الجنان” والذي يعتبر أكبر مسجد حاليا في العاصمة السنغالية دكار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق