إلى الرئيسيةالسياسةالملفات

يتنافسون على منصب الرئيس

أعلن المجلس الدستوري في السنغال اليوم الإثنين السماح لخمسة مرشحين بالتنافس في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها خلال شهر فبراير المقبل. 

وذكرت “إذاعة داكار “أن المجلس الدستوري قبل ترشح الرئيس ماكي صال, المنتهية ولايته, وكل من عثمان صونجو وإدريس سك وعيسى صال وماديكا إنيانج”.

 وأشار المصدر إلى رفض المجلس ملف ترشح نجل الرئيس السابق كريم واد وعمدة (داكار) السابق خليفة صال بسبب إدانتهنا في قضايا “نهب المال العام”.

 يذكر أن الانتخابات الرئاسية في السنغال ستجرى في الرابع والعشرين من فبراير المقبل, ويرى مراقبون أن الرئيس ماكي صال ,المنتهية ولايته,يعد الأوفر حظا في الفوز بها.

وحسب قرار المجلس الدستوري، الذي نقلت وكالة الأنباء السنغالية مضامينه، فإن “الحكماء السبعة” بالمجلس لم يوافقوا على ملفي ترشيح كريم واد، نجل الرئيس السابق، عبدولاي واد، وخليفة سال، العمدة السابق لدكار، وهما “الشخصيتان السياسيتان الموجودتان في نزاع مع القانون”، واللذان سبق الحكم عليها على التوالي ب6 و5 سنوات سجنا بتهمتي الإثراء غير المشروع والنصب واختلاس أموال عمومية.

وكانت المحكمة العليا.  أيدت يوم 3 يناير الجاري، الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف الصادر بحق العمدة السابق لدكار، خليفة سال، والقاضي بإدانته بخمس سنوات سجنا وأداء غرامة بقيمة 5 ملايين فرنك إفريقي (حوالي 8 آلاف أورو) في حق خليفة سال.

ووفقا للفقرة 3 من المادة 121 من مدونة الانتخابات، فإن المرشحين المرفوضة ملفاتهم يتعين أن يقدموا طعونهم في ظرف 48 ساعة التي تلي الإعلان عن اللائحة المؤقتة.

وسيبث المجلس الدستوري في طعون المرشحين، في حال وجودها، قبل أن يصدر اللائحة النهائية للمرشحين المقبولين يوم 20 يناير الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق