الرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

#الاتحاد الأفريقي يدعو إلقاء الإعلان السابق عن نتائج #الانتخابات الرئاسية في جمهورية كونغو الديمقراطية ، والفائز فيها فليكس تشيكيدي ، وإعادة فرز الأصوات.

كانت نتائج الانتخابات الرئاسية الغونغولية ، والتي أعطت السيد #فليكس تشكيدي لقب رئيس البلاد، حاضرة في اجتماع مغلق ، الخميس 17 يناير ، في أديس أبابا ، للاتحاد الأفريقي، بطلب من رئيس رواندا #بول كاجامي ، الرئيس الحالي للاتحاد المذكور أعلاه.
وعقب الاجتماع (5-ساعات) أصدر القادة المجتمعون بيانا ، يدعون فيه إلقاء نتائج الانتخابات .
جاء البيان في الوقت الذي ،كان من المقررفيه البت في تلك النتائج ، اليوم الجمعة ، من قبل #المحكمة الدستورية أعلى جهة قضائية ، مختصة في ذلك في البلاد.
وأبدى المجتمعون (رؤساء البلاد والحكومات الأفارقة) شكوكهم في مواكبة النتائج المعلن عنها، 10 يناير ، من قبل #اللجنةالوطنية العليا للانتخابات ، و نتائج أفرزت عنها صناديق الاقتراع ، وثقتها هيئات دولية وإقليمية ومحلية، وعلى رأسها المؤتمر الاسقفي ، أعلى جهة مدنية لمراقبة الانتخابات في البلاد.
ولتفعيل توصيات البيان ، ذكرت مصادر مطلعة أن وفدا مكونا من كل من رئيس الاتحاد الأفريقي #بول كاجامي،رئيس رواندا ، ورئيس اللجنة الأفريقية ، التشادي #أحمد موسى فقي يزور العاصمة الغونغولية كينشاسا ، الاثنين المقبل .
وكانت آلاف وثائق سربت ، حصلت عليها وسائل إعلام عالمية (مجلة فايناشال تايمز ، و إذاعة فرنسا الدولية ووكالات أخرى ) تعلن السيد مارتين فايولو فائزا في الانتخابات الرئاسية .
مخاوف محلية و إقليمية ودولية من تجدد العنف تتزايد مع اقتراب موعد البت ، من المحكمة الدستورية ، في الدعوى القضائية التي تقدم بها مارتين فايولو ، للطعن في تلك النتائج .
ترجمة الصحفي / #سرين مودو انيانغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى