الثقافةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

مهرجان منظمة التعاون الاسلامي يطلق نسخته الأولى بالقاهرة . جدة – سين عرب – مور لوم

مهرجان منظمة التعاون الاسلامي يطلق نسخته الأولى بالقاهرة .
جدة – سين عرب – مور لوم

تُطلق الأمانة العامة خلال الفترة 5 ـ 9 فبراير 2019، الدورة الأولى من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي، التي تستضيفها جمهورية مصر العربية في العاصمة القاهرة. وبهذه المناسبة, قدم معالي الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين, شكره وامتنانه لحكومة جمهورية مصر العربية التي كانت أولى الدول الأعضاء استجابة لاستضافة مهرجان منظمة التعاون الإسلامي في نسخته الأولى, معرباً عن ثقته في نجاح الجهات المعنية في الحكومة المصرية في تنظيم المهرجان، نظرا لما تتمتع به من خبرة عالية في استضافة المناسبات الدولية. وأوضح العثيمين أن فكرة المهرجان نبعت من حرص منظمة التعاون الإسلامي على التقريب بين شعوب الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء من بعضها البعض, مشيراً إلى أن المهرجان يشكل فرصة لتتفاعل شعوب العالم الإسلامي في الفكر والسياسة والمجتمع، وعرض الفلكلور والمنتجات والأكلات الشعبية ، في نشاطات خفيفة ومتحركة. وعبر الأمين العام عن ثقته أيضاً في أن يؤدي المهرجان دوره في تعزيز التضامن على أساس وحدة العقيدة وتنوع العادات والتقاليد واللغات والموروثات الشعبية ، فضلا عن تطوير العمل الإسلامي المشترك بأنماط قريبة من اهتمامات عامة الناس ونخبهم، والتعريف بالمنظمة باعتبارها ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة، وبيان دورها ونشاطاتها وأهدافها في خدمة العالم الإسلامي والإنسانية. وأضاف العثيمين أن الأمانة العام تهدف من إقامة المهرجان إلى إتاحة الفرصة لجميع الدول الأعضاء للمشاركة باستضافة هذا الحدث الدوري، لإبراز مظاهر حياتها وأوجه إبداعها وتنوع مكوناتها وتكامل منجزاتها بما يعزز وحدة وتضامن العالم الإسلامي على مستوى الشعوب, إلى جانب ترسيخ القيم الإسلامية والإنسانية التي تدعو إلى التسامح والتعايش ونبذ التطرف والإرهاب من خلال الأنشطة كافة، وعرض ما تزخر به الدول الأعضاء من فرص اقتصادية وأعمال إنسانية ونجاحات سياسية وتنموية في قوالب جماهيرية جاذبة، مع إطلالة على واقع الأقليات المسلمة وأوجه حياتها في الدول غير الإسلامية. يُذكر أن النسخة الأولى من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي التي ستقام في مصر، تحتوي على معارض للحرف التقليدية والتراثية والملابس التقليدية والفنون التشكيلية، إضافة إلى ندوات فكرية وثقافية والعروض الفلكلورية والأمسيات الشعرية، والعروض الفنية للفرق المشاركة من الدول الأعضاء، والماراثون الرياضي، وجولات سياحية في القاهرة للدول المشاركة, علاوة على ما سيشهده حفل الافتتاح تكريم عدد من الشخصيات البارزة من الدول الأعضاء في المجالات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى