الثقافةالرياضةالصفحة الرئيسية

سفارة فلسطين تنشط على الصعيد الجماهيري والأكاديمي

رعى سفير دولة فلسطين في السنغال الدكتور صفوت ابريغيث التجمع الديني والاثني الاكبر لعشائر الفولادو، والمنتشرة في عدة دول أفريقية في احتفال مهيب، تحت شعار تضامن الفولادو مع القضية الفلسطينية.

وقد حضر هذا الاحتفال ممثلي عن رئيس الجمهورية السنغالية وهيئات من عدة دول بغينيا بيساو وغينيا كوناكري ومالي اضافة لبرلمانيين ومحافظ الإقليم وعمدة المدينة والعديد من المشايخ وممثلي الطرق الدينية وأيضا العديد من ابرز شبكات الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة.

وحضر أيضا من جانب سفارة دولة فلسطين بدكار الدكتور منذر ابوحشيش مسؤول القسم الأكاديمي والعلاقة مع الجمعيات والطرق الدينيةمن ناحية اخرى، شارك السفير ابريغيث في المنتدى الاسلامي السادس عشر من اجل السلام والذي تنظمه اتحادات وجمعيات إسلامية في مدينة تييس وبحضور وزير الدفاع السنغالي السيد “اوغسطين تين” ممثلا عن الرئيس وبرلمانيين ومحافظ الإقليم وعمدة المدينة اضافة الى لفيف من العلماء والائمة ورجالات الصحافة والفكر من السنغال ومن دول اخرى اضافة الى بعثة ازهرية من مصر.

وقد ألقى السفير ابريغيث خطابا مقتضبا ربط فيه العلاقة ما بين ابجديات السلم والعدل وما بين تطبيقاته على الحالة الفلسطينية حيث لخص بالقول انه طالما الظلم والعدوان قائم في فلسطين وضد شعبها فسيظل السلم الدولي سرابا وستظل الامة تعاني من عدم الاستقرار.وفي نطاق الدبلوماسية الجماهيرية استقبل السفير ابريغيث في مكتبه عدة وفود نقابية وأكاديمية ومنهم نخبة من القادة الشباب والمثقفين السنغاليين باسم تجمع معارض لتسهيل ظاهرة المثليين وللسماح بتجمعات الماسونية في السنغال.

كما استقبل السفير ابريغيث في منزله نادي السنغال الادبي والثقافي العربي برئاسة الكاتب والصحفي المستعرب البارز فضل غي، رئيس تحرير مجلة الصحوة الاسلامية ومجلة الافق الجديد السياسية والاجتماعية وهما ابرز منشورات باللغة العربية الموزعة في غرب افريقيا، وقد اصطحب السيد غي في هذا اللقاء عشرة من أعضاء المكتب الإداري للنادي وعدد من الشعراء

وحضر من جانب سفارة دولة فلسطين بدكار الدكتور منذر ابوحشيش مسؤول القسم الأكاديمي والعلاقة مع الجمعيات والطرق الدينية.

ومن جهة ثانية، اتفقت سفارة دولة فلسطين مع كلية الآداب بجامعة دكار على تخصيص منحتين ماليتين للعام الدراسي الجامعي الحالي باسم منح القدس وذلك تشجيعا لافضل طالب وطالبة في قسم اللغة العربية، وستساهم سفارة فلسطين في تخصيص مبلغا من موازنتها في دعم الناطقين باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى