الثقافةالدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

الرابطة الدينية والثقافية والإنسانية “الكنز” / ARCH “الكنز”.

الرابطة الدينية والثقافية والإنسانية “الكنز” / ARCH “الكنز”.
يسرنا أن ندعوكم إلى الندوة التي نعقدها الجمعة، 1 فبراير، 2019 في 10:00 في قاعة المؤتمرات في المعهد الإسلامي في دكار .
الموضوع المختار هو: “دور المنظمات الدينية والظاهرة والاجتماعية في استقرار السنغال”.

الموضوع: ندوة حول دور رجال الدين والجمعيات الدينية بالمنزل.

ونظرا لأعضاء اللجنة الكرام، وأهمية القصة وأهميته والباحثين والمعلمين والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الإسلامية والمنظمات الوطنية والدولية وسفراء هي بحرارة الضيوف.
في البرنامج :
من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 1 ظهراً: تلاوة القرآن الكريم
من 13 إلى 14 ه: الصلاة
من الساعة 14 إلى 14 ، 30 دقيقة: الغداء
من الساعة 14 إلى 30 إلى 15 ساعة: الإعداد
ترحيب: من صوت ARCH وزارة الخزانة
من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى الخامسة مساء: حلقة نقاش حول موضوع “دور المنظمات الدينية والظاهرة والاجتماعية في استقرار السنغال”
من الساعة 15 إلى الساعة 15 مساءً:
1 / تدخل أول حلقة نقاش: دور في البعد الثقافي والتربوي بقلم سخن أيستو كانجي باحثة.
• من الساعة 03:30 ظهراً وحتى الساعة 4:50 عصراً:
2 / تدخل المتحدثين الثاني: دور في البعد الاجتماعي بقلم مخاري امباي ، أستاذ وباحث
• من 16 إلى 16 ه 30 م:
3 / مداخلة أعضاء الحلقة الثالثة: الدور في البعد الاقتصادي للدكتور سليمان أستو جانج عالم الاقتصاد
• من الساعة 4:30 مساءً حتى الساعة 5 مساءً:
4 / تدخل الجلسة الرابعة: دور في البعد السياسي للدكتور علي ديون ، خبير اقتصادي ، معلم وباحث
• من الساعة 5 مساءً حتى الساعة 5 مساءً: 10 م: صلاة – • من الساعة 5:10 مساءً حتى الساعة 5:20 مساءً:
المنسقون: الأستاذ جيبي جاخاتي وأستاذ فاضل غي.
• من الساعة 17:20 إلى الساعة 18:00: تدخلات من قبل السلطات وكبار الشخصيات
• المتحدثون:
الممثل للحكومة ، سرج محمدو بدوي امباك وسرج عيسى لاي ، سرج دكار، الأب جاك سيك، والوسيط الجمهوري ، المحامي خاسيم توري، فاتو سو سار، علي تين، أستاذ ثيرنو كاه مدير المعهد الإسلامي بداكار ، البروفيسور عيان اتيام رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في السنغال .
نهاية الحفل في 18 ساعة – معلومات الخط: 77 114 28 28. أمين الصندوق: السيدة THIAM Ndoumbe DIOP 77560 28 55
تحية شرف لكل من المرحوم أحمد بشير كونتا ،والمرحوم سيدي الأمين نياس وبرينو جاتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى