الثقافةالدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

خطاب المؤتمر الصحفي للجمعية الاسلامية لخدمة التصوف AIS 31/01/ 2019

خطاب المؤتمر الصحفي للجمعية الاسلامية لخدمة التصوف AIS 31/01/  

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه وسلم؛
أيها الجمع الكريم من الإعلاميين والمشائخ والسادة الضيوف ؛
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛
يسعدني أن تقدم إلى حضراتكم بأجمل التحايا وأطيبها ، كما أرحب بكم في هذا الصرح العلمي العريق ، المعهد الإسلامي بدكار ، الذي تعودنا منذ السنة الماضية على عقد مؤتمر صحفي في رحابه للإشهار والإعلان عن انطلاق أعمال الدورة الثانية للمتقى الدولي حول : المواطنة والتعايش السلمي من أجل السلام والازدهار في السنغال .. والذي سينعقد بتاريخ 21/فبراير 2019 م في قاعة المحاضرات بالمركز الدولي للتجارة الخارجية في دكار ، بحضور عدد كبير من المشائخ والباحثين ورجال الإعلام والسياسة داخل وخارج السنغال.
ونحن ؛ إذ نتقدم إلى حضراتكم بهذا الإعلان ؛ نود ان نلفت انتباه الرأي العام المحلي والدولي للآتي :
– أولا: بمأن الانتخابات الرئاسية ستنتظم في نهاية فبراير القادم –إن شاء الله -؛ ندعو من هذا المنبر جميع المرشحين إلى احترام قيم الديموقراطية والتسامح والسلام ، والتنافس بأدب واحترام ومسؤولية ، والبعد عن العنف في القول والعمل ؛ إيمانا منا بأن هذه البلاد تميزت منذ القدم بالوئام والمحبة والسلام .
ثانيا : ندعو الشعب السنغالي بمختلف اتجاهاته وتياراته إلى احترام المواطنة الصالحة وعدم الانجرار نحو ثقافة العنف والإقصاء التي بدأت تسود خطابات عدد من السياسيين الانتهازيين ، وهو مسلك خطير يجب التصدي له قبل استفحاله .

ثالثا: ندعو اللجان الوطنية المكلفة بالانتخابات إلى التحلي بالقدر الكافي من الأمانة والنزاهة والمسؤولية والشفافية في تنظيم هذه الانتخابات ؛ حفاظا على الاستحقاقات والمكاسب الديموقراطية التي تجذرت في مسيرة بلادنا السياسية منذ حقبة طويلة ؛
-رابعا: ندعو الإعلاميين إلى الموضوعية والصدق واحترام أخلاقيات مهنة الصحافة وميثاق شرفها في تعاطيهم اليومي مع الدعايات الانتخابية ، والتجرد عن المحاباة والانحياز، واستغلال هذه المهنة الشريفة من أجل تحقيق أهداف رخيصة ودنيئة ؛
خامسا :نضم أصواتنا إلى أصوات كل المشائخ والأئمة وأهل الخير الحريصين على أمن هذه البلاد وسلامتها وازدهارها ورفاهيتها، داعين المولى العلي القدير أن يحفظ السنغال من كل سوء وأن يسبغ عليها نعمة الأمن والأمان . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
مام شيخ امباكي رئيس الجمعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى