السياسة

الرئيس السابق السيد عبد الله واد يدعو لمعارضة الانتخابات الرئاسية القادمة ويطالب السيد ماكي صال بتأجيلها.

دعا الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد المواطنين السنغاليين إلى “المعارضة السلمية” للانتخابات الرئاسية المرتقب تنظيمها في 24 من شهر فبراير الجاري.

وطالب واد في في تصريح مصور، تداولته عدد من وسائل الإعلام، الرئيس الحالي للبلاد ماكي صال ب”تجاوز عناده، وتأجيل الانتخابات، من أجل الحوار مع المعارضة”، متهما إياه ب”خلق مخاطر تزعزع استقرار السنغال، وتجره نحو العنف”.

وقال عبد الله واد في التصريح المصور من مقر إقامته بالعاصمة باريس: “لقد اخترنا معارضة إجراء الانتخابات لأنها ملفقة بالكامل، وهدفها الوحيد هو إعادة انتخاب الرئيس الحالي”.

وندد واد الذي حكم السنغال لمدة 12 سنة، من 2000 إلى 2012 ب”إقصاء” نجله كريم واد، وعمدة داكار السابق الخليفة صال من المشاركة في الانتخابات، مضيفا أن المجلس الدستوري اعتمد في ذلك على “ذرائع زائفة”.

وكشف واد، البالغ من العمر 92 عاما، عن “برنامج عمل سلمي يحترم القانون” سيكون مشتركا بين حزبه الحزب الديمقراطي السنغالي، واتجاهات معارضة أخرى “بحلول 23 فبراير” وهو اليوم الذي يسبق يوم الاقتراع في البلاد.

ويأتي تصريح عبد الله واد، بعد 3 أيام على انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية، والتي تستمر 3 أسابيع، ينتظر أن يجوب خلالها المتنافسون ال5 على الرئاسة، مختلف ولايات البلاد.

المصدر : https://alakhbar.info/?q=node/15789

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى