السياسة

الرئيس عبد الله واد يتراجع عن خطته .

تصدرت على الصحف السنغالية اليوم كلمات الرئيس السنغالي السابق السيد عبد الله واد، حيث يبن فيها أنه تراجع عن خطته التي توعد بتطبيقها في الانتخابات الرئاسية القادمة في 24 فبراير المقبل .

وتذكر الأخبار أن السيد “واد” قد تراجع عن قراره بسبب النصائح التي تلقاها من المشائخ الدينيين في البلاد وغيرهم من الرؤساء .

ثم أضاف السيد “واد” قائلا: أنه في يوم الانتخابات الرئاسية القادمة لايخرج من بيته ولا يصوت لأحد من المترشحين الخمس ، لكنه في المقابل يوصي بالتصويت لأحد من هؤلاء الثلاث وهم : “عثمان سونكو” ، و “عيسى صال” و “إدريس سك”. و استثنى من الذكر المترشح الرابع “مديكي انيانغ” الذي توتر علاقتهما.

ثم قال الذي يهمني هو أن يسقط في الانتخابات الرئيسُ الحالي المنتهية ولايته السيد ماكي صال الذي هو من بين المترشحين الخمس.

ويجدر التذكير إلى أن قرار السيد عبد الله واد الذي تراجع عنه كان قد تمثل في عرقلة الانتخابات الرئاسية القادمة لكي لا تُقام وذلك بالهجوم على مراكز الاقتراع وحرق الملفات الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق