الثقافةالدين و الترييةالسياسةالصفحة الرئيسية

جمعية الدعاة للسلام والتنمية بالسنغال تندد بأشد العبارات المجزرة الوحشية والعمل الارهابي الذي استهدف مسلمي نيوزيلندا .

جمعية الدعاة للسلام والتنمية بالسنغال تندد بأشد العبارات المجزرة الوحشية والعمل الارهابي الذي استهدف مسلمي نيوزيلندا .

نددت جمعية الدعاة للسلام والتنمية بالسنغال في بيان أصدرته اليوم بالمجزرة الوحشية لمسجدي كرايست شيرش في نيوزيلندا ، ذكرت فيه «ندين المجزرة الوحشية التي استهدفت المصلين في مسجدي كرايست شيرش بنيوزيلندا داعين للشهداء بالمغفرة وللجرحى بالشفاء والعافية ولذويهم بالصبر والسلوان ونستبعد أشد الاستبعاد هذا العمل الإرهابي والجريمة الشنعاء والنكراء التي أقدم عليها أناس انخلعوا من ثياب الإنسانية وقيمها».

وأضاف البيان: «إننا إذ ننوه بتضامن الحكومة والشعب النيوزيلندي مع مواطنيهم المسلمين لندعو جميع المسلمين للصبر والتسامح امتثالا للتوجيهات الربانية” «أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ويدرءون بالحسنة السيئة» وقوله تعالى «ادفع بالتي هي أحسن السيئة نحن أعلم بما يصفون» فالصبر محمود الغب ّ والعاقبة وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وتقول الجمعية إننا ندد بأشد العبارات هذا الهجوم الإرهابي والوحشي الذي أدى إلى سقوط عشرات الضحايا”
ونستنكر الارهاب بكل أشكاله وصوره، وأياً كان مصدره, و أن الإرهاب لا دين له ولا وطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى