الدين و الترييةالسياسةالصفحة الرئيسية

جمعية الدعاة للسلام والتنمية بالسنغال (آجوو جم )تدعو الحكومات الاسلامية تحت مظلة منظمة التعاون الاسلامي والمملكة العربية السعودية إلى عقد إجتماع طارئ حول حالة “الاسلاموفوبيا” ” وخطابات الكراهية والتطرف ” في العالم

جمعية الدعاة للسلام والتنمية بالسنغال (آجوو جم )تدعو الحكومات الاسلامية تحت مظلة منظمة التعاون الاسلامي والمملكة العربية السعودية إلى عقد إجتماع طارئ حول حالة “الاسلاموفوبيا” ” وخطابات الكراهية والتطرف ” في العالم

دعت جمعية الدعاة للسلام والتنمية جميع الحكومات الاسلامية تحت مظلة منظمة التعاون الاسلامي إلى عقد إجتماع طارئ حول حالة “الاسلاموفوبيا” ” وخطابات الكراهية والتطرف ” في العالم للتنديد بها بقوة واتخاذ إجراءات صارمة بشأن البلدان التي تروج لها والتي لها تأثيرها على المجرمين الذين لا يترددرن في ارتكاب مثل هذا التصرف الشنيع.
جاء ذلك في بيان أصدرته الجمعية خلال لقائه مع مسؤولين كبار في الدولة.
وأكدت الجمعية موقف المملكة العربية السعودية عن قلقها من بعض الخطابات والسياسيات العنصرية في بعض الدول من بينها أستراليا، وأيسلاندا، ونيوزلندا، وكندا، وهولندا، وبلجيكا، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، والنرويج، والدنمارك، والسويد.
كما طالبت الجمعية بلاد خادم الحرمين الشريفين بالتدخل السريع لما تمثله من ثقل ورائد في العالم الاسلامي ,معتبرة أنها أكبر دولة تحارب الارهاب والتطرف ولها خبرة واستيراتيجية لا مثيل لها.
والجمعية إذ تصدر هذا البيان تستنكر الهجوم الارهابي الذي وقع على مسجدين في كرايست تيريش بنيوزيلندا وأودى بحياة 49 شخصا وإصابة 20 أثناء صلاة الجمعة , وندعو الله لهم المغفرة والرحمة ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى