الرياضةالسياسة

الرئيس المالي السيد إبراهيم بوبكر كيتا

استقبل الرئيس المالي السيد إبراهيم بوبكر كيتا أمس الجمعة أعضاء مجلس الأمن الدولي بقيادة فرنسا وألمانيا وساحل العاج، جولة الجمعة بمنطقة الساحل، تشمل دولتي مالي وبوركينافاسو، سيستهلونها من العاصمة باماكو، على أن يزوروا واغادوغو الأحد.

وتعتبر هذه الزيارة هي الرابعة لمجلس الأمن الدولي إلى مالي منذ عام 2014، وهي الثانية له إلى بوركينافاسو، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة دول الساحل الخمس.

وسيكون الوضع الأمني بمنطقة الساحل، وتهديدات الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة، إضافة إلى اتفاق السلم والمصالحة الموقع بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية عام 2015، أبرز محاور محادثات مجلس الأمن، وسلطات البلدين المزورين.

وتأتي الزيارة في ظل ترقب لحسم الموقف من استمرار بقاء قوات حفظ السلام الأممية بمالي “المينيسما”، البالغ عددها 14 ألف عسكري، وذلك شهر يونيو القادم./

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى