الثقافةالدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

منظمة التعاون الإسلامي توقع مذكرة تفاهم للتعاون مع لجنة العلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة في الجنوب إسلام آباد ، سين عرب

منظمة التعاون الإسلامي توقع مذكرة تفاهم للتعاون مع لجنة العلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة في الجنوب

إسلام آباد ، سين عرب

وقعت منظمة التعاون الإسلامي ولجنة العلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة في الجنوب (COMSATS) مذكرة تفاهم لإرساء أسس تعاون متبادل بغية تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة من خلال تعزيز العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
ووقع مذكرة التفاهم السفير محمد نعيم خان، الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور محمد جنيد زايدي، المدير التنفيذي لكومساتس، وذلك يوم 20 مارس 2019 في مقر أمانة اللجنة في إسلام أباد. وتشكل هذه المذكرة إطارًا لوضع برامج ومشاريع في جميع القطاعات من خلال استخدام الموارد البشرية والمادية لكلتي المنظمتين. وتتوخى مذكرة التفاهم أيضًا تبادل التجارب والخبرات لضمان التنفيذ السريع للبرامج المشتركة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
وللتذكير، فإن كومساتس منظمة حكومية دولية تضم في عضويتها 26 دولة، تأسست في عام 1994 بهدف تعزيز التعاون فيما بين بلدان الجنوب في مجال العلوم والتكنولوجيا بما يمكن من تحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي المستدام في البلدان النامية. وتضم كل من منظمة التعاون الإسلامي وكومساتس 17 دولة عضوا مشتركة، هي بنغلاديش ومصر وغامبيا وإيران والأردن وكازاخستان والمغرب ونيجيريا وباكستان وفلسطين والسنغال والصومال والسودان وسوريا وتونس وتركيا وأوغندا.
وتتقاسم المنظمتان أهدافا مشتركة وتحذوهما الرغبة في العمل سوية لتعزيز قدرات الدول الأعضاء المشتركة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي والبيئة من خلال تطوير مشاريع وبرامج مشتركة. ومن شأن التعاون بين المنظمتين أن يعزز التآزر والاستغلال الأمثل للموارد، مع تفادي التداخل والازدواجية.
وعقب حفل التوقيع، عقد مساعد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي اجتماعًا مع المدير التنفيذي لـكومساتس تم الاتفاق خلاله على اتخاذ خطوات ملموسة لتنفيذ مذكرة التفاهم تنفيذاً فعالاً ووضع خطة عمل مشتركة تحدد الأولويات على المدى القصير والمتوسط والطويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى