الرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

السنغاليون ليسوا سعداء

السنغاليون ليسوا سعداء

أصدرت شبكة تنمية الحلول المستدامة التابعة للأمانة العامة للأمم المتحدة لائحة الشعوب الأكثر سعادة من 156دولة حول العالم.
هذه اللائحة عبارة عن تقرير تقدمه منظمة الأمم المتحدة وتقيم خلاله السعادة والرفاهية حول العالم.
يعتمد المؤشر في تصنيفه على عدة معايير أهمها: دخل الفرد، الدعم الاجتماعي، جودة الحياة الصحية، حرية اتخاذ القرارات الحياتية، الكرم، السخاء، الثقة، الأمانة، العاطفة الإيجابية اليومية.
وجرى البحث في الفترة ما بين عام 2015 وحتى 2017 من خلال مركز غلوبال للداسات ويعتمد المركز في استطلاع مدى سعادة الفرد على مقياس يقيس جودة حياة الأشخاص ويتراوح مؤشر المقياس من 0 الى 10 فكلما ارتفعت جودة حياة الشخص ارتفع مؤشر المقياس والعكس كذلك.
تحتل السنغال المرتبة 111عالميا و 15قاريا، بتراجع عن ثلاث مراتب في العام الماضي.
والشعوب الأكثر سعادة ورفاهية في العالم هي فنلندا تليها النرويج فالدنمارك فايسلندا فالسويسر في المرتبة الخامسة. كما احتلت فرنسا مرتبة 19 و و م أ المرتبة 24عالميا.
هيمنت القارة الأروبية على لائحة 10 دول أكثر سعادة حيث توجد سبع دول أروبية وفي المراتب الستة الأولى. في حين تسيطر قارة إفريقيا على قائمة أدنى دول في المؤشر بوجود سبع دول إفريقية في قائمة 10 أدنى دول سعادة.
توحي التقرير إلى ان الأمة السنغالية تفقد طابعها الديني والاجتماعي بإيحائه إلى ان الشخص السنغالي يعيش في مجتمعه مشعرا باللؤم والبخل وعدم الثقة والوفاء من أبناء المجتمع.
كما يشير الى سوء إدارة المنابع العمومية حيث يعجز الفرد السنغالي عن محافظة حياته الصحية، ويتراجع دخله الفردي بالإضافة إلى فقدان الأمانة والخوف الدام عن دمه وماله وأهله.

أحمد الخديم انجاي الكرملي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى