الدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

جائزة القدس الشريف لدعم اللغة العربية في السنغال

دكار في 26/03/2019

جائزة القدس الشريف لدعم اللغة العربية في السنغال

في إطار الإحتفال بفعاليات القدس “العاصمة الدائمة للثقافة الإسلامية” والتي أعلنت عنها منظمة التعاون الإسلامي، قام سفير دولة فلسطين في السنغال د. صفوت إبريغيث بتوزيع دروع وجوائز “القدس الشريف لدعم اللغة العربية” على الطلبة المتفوقين بمرحلتي ليسانس سنة ثانية وسنة ثالثة، وذلك في أول سابقة تجري ضمن الجامعات والمعاهد السنغالية، حيث جرى حفل مهيب بالخصوص في جامعة “شيخ انتا ديوب” بدكار، وبالتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية التي تعتبر كبرى الكليات حيث تحتوي على ثلاثة عشر قسم لأكثر من ثلاثين ألف طالب من إجمالي ما يزيد عن ثمانين ألف طالب مسجل في الجامعة.
في نفس الإطار، رعى الإحتفال البروفيسور “بيير سار” عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ممثلا عن رئيس الجامعة، وقد حضر إلى جانبه رئيس قسم اللغة العربية في الكلية البروفيسور “مدياي ندياي”، إضافة لممثلين عن اقسام أخرى وكذلك رئيس نادي الطلبة للغة العربية السيد “محمد مبانغ”، ود. منذر أبوحشيش مسؤول قسم التعاون الأكاديمي في السفارة. وقد شهد الحضور تواجد عدد هام من السفارات العربية والأجنبية يتقدمهم سفراء الجزائر وقطر وسوريا ومصر وغامبيا إضافة لعدد من وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة.
وقد نجحت سفارة دولة فلسطين من خلال هذه المبادرة، التي لاقت ترحيبا كبيرا على المستوى السياسي والأكاديمي السنغالي، على إبراز دور دولة فلسطين في دعم ونشر اللغة العربية لدى قطاع واسع من الكفاءات العلمية السنغالية وذلك بالرغم من حالة الضيق المالي الذي تعانيه فلسطين في الآونة الأخيرة، وفي ذلك أيضا رسالة للسنغاليين خصوصا والأفارقة عموما أن فلسطين برغم جراحاتها ما تزال قادرة على أن تلتحم بهموم وطموح الشعوب الأخرى وتقدم لها ما لم تستطع أن تقدمه دول غنية أخرى.
ومن الجدير ذكره، أن السفير د صفوت إبريغيث ومعاونيه يزوروا جامعة دكار بشكل دوري ويقدموا محاضرات متخصصة عن تاريخ فلسطين وتطور القضية الفلسطينية في كليات الحقوق ومعهد حقوق الإنسان والسلام ومدرسة الصحافة والإعلام إضافة لأقسام اللغة العربية والتاريخ والجغرافية التابعة لكلية الآداب.
وفي سياق متصل، وضمن الترتيبات النهائية لتوقيع بروتوكول تعاون أكاديمي مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دكار، يشمل تبادل المعارف والطلاب والأساتذة، من جهة، وتعزيز البحوث المشتركة في أقسام التاريخ والجغرافية من جهة ثانية، بالإضافة لدعم المكتبة العامة بقسم خاص لكتب ومراجع عن قضية فلسطين، أنشأت سفارة دولة فلسطين في السنغال مكتبة الكترونية تحتوي على أكثر من ستة آلاف مرجع في ميادين القانون والآداب والسياسة والفلسفة باللغة الفرنسية، مع قسم خاص عن القضية الفلسطينية وإسرائيل والحركة الصهيونية، وقد أعلنت السفارة أن محتويات المكتبة موضوعة بشكل مجاني تحت تصرف الطلبة والباحثين والمهتمين بالقضية الفلسطينية وذلك عبر مجموعة افتراضية محددة على صفحة الفيس بوك الخاصة بالسفارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى