الدين و الترييةالسياسة

٧٢ أبريل ١٩٩٨ – ٢٧ أبريل ٢٠١٩ م : ٢١ سنة منذ أن تركنا الشيخ محمد نذير انياس

٧٢ أبريل ١٩٩٨ – ٢٧ أبريل ٢٠١٩ م : ٢١ سنة منذ أن تركنا الشيخ محمد نذير انياس

# مدير معهد ( الحاج عبد الله انياس ) ، كان الشيخ محمد نذير انياس رجلا متقيما . كان دائما في خدمة التلاميذ دون تمييز ومشاركتهم معاناتهم وألمهم وفرحتهم . ويُذكِّرنا وجهه بسلوكيات والده اللامع عمامته ذَقْنه مسطِّحة بلِحْية بيضاء . وفوق كل ذلك فإن طريقته في ترديد القرآن الكريم تحرك السامعين بشكل خاص والأمة الإسلامية بشكل عام .
لقد أكسبه القرآن العديد من الفروق في جميع أنحاء العالم . لقد كان الشيخ محمد نذير انياس يعمل بجد وإتقان من أجل الحضرة الإبراهيمية في السنغال وخارجها ، خاصة في جمهورية غامبيا الشقيقة مدينة( نعمة نذير ) خصوصا، في نيجيريا و غانا و سيراليون ، حيث أقام المدارس التي خرج منها الآلاف من أبناء الأمة الإسلامية والعربية.
ترك اختفائه فراغا كبيرا في قلب المجتمع المسلم بأسره. توفي يوم الجمعة ٢٧ أبريل/ نيسان ١٩٩٨ م في القاهرة جمهورية مصر العربية ودفن في مدينة ( باي انياس ) كولاك بجوار والده فضيلة الشيخ إبراهيم انياس رضي الله عنهما

#الصحفي محمد منير انيانغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى