الرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

قراءة في الصحف السنغالية الصادرة صباح اليوم …

قراءة في الصحف السنغالية الصادرة صباح اليوم …

– اهتمت الصحف المحلية اليومية التي تلقتها وكالة الأنباء السنغالية العربية صبيحة يوم السبت 4 مايو 2019 ، في مقدماتها عن مراجعة الدستور في مشروع قانوني لتكريس إلغاء منصب رئيس الوزراء ، وهو نص طعنت فيه المعارضة وشرائح المجتمع المدني … .

بداية من صحيفة #لكوتيجين التي سجلت في مقدمتها أن الجمعية الوطنية ستعقد جلسة عامة اليوم السبت للنظر في مشروع القانون لمراجعة الدستور ، ومن المتوقع أنه سيؤدي إلى إلغاء منصب رئيس الوزراء في الهيكل المؤسسي للسنغال .
وأضافت الصحيفة في السياق نفسه أن القرار جاء بعد مجلس الوزراء الذي عقد يوم الأربعاء الموافق 17 أبريل في القصر الرئاسي ، وكان في ضوء مراجعة القوانين واللوائح” ، بتداول وإقرار مشروع قانون ينقح الدستور .
وقد أعلن رئيس الوزراء محمد بون عبد الله جون بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة ، في 7 أبريل الماضي ، أن منصب رئيس الحكومة مطلوب إزالته على المدى الطويل .

وأخبرت صحيفة #فوكس بوبلي في نفس الموضوع أن السيد علي بدر صمب محافظ مدينة دكار لم يمنح للمعارضة والمجتمع المدني رخصة للاحتجاجات والمظاهرات ، فقد اعتمد على #القرار الذي أصدره عثمان انغوم وزير الداخلية السابق في ظل النظام الليبرالي بمنع المظاهرات في قلب مدينة دكار والشارع المؤدي إلى القصر الرئاسي والجمعية الوطنية .
ووفقًا للصحيفة “بالإضافة إلى مرسوم عثمان انغوم ، يستشهد محافظ دكار بمحاولة منع الاحتجاجات و لتشويه سمعة المجتمع المدني على المستوى العالمي عن عدم احترام القوانين الدستورية .

وواصلت صحيفة #سيدكوتيجين في الحديث عن الموضوع ، أن الناشط بابكر جوب منسق حركة القوات الديموقراطية في السنغال أعلن أن الاعتصام ضد إلغاء منصب رئيس الوزراء مستمر ، وأضاف قائلا : قرار محافظ مدينة دكار لايمنعنا من عقد المظاهرة في قلب العاصمة السنغالية دكار .

وذهبت صحيفة #سورس “أ” إلى أبعد من ذلك حيث سجلت في مقدمتها ” المواجهة ستصبح غازا” ، مشيرًا إلى أن “مؤيدي ومعارضي مشروع مراجعة الدستور مستعدون لتسوية حساباتهم”.
وقالت الصحيفة “عندما يحرص أعضاء البرلمانية التابعة للحزب الحاكم “بينو بوك ياكار ” ويرغبون في إقرار القانون الذي يلغي منصب رئيس الوزراء ، من خلال مراجعة دستورية ، فإن العديد من منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية تعارض بكل قوة ، ومستعدة لإحياء يوم 23 يونيو 2011 .

وتحدثت صحيفة #لوبسرفاتر عن الضغوطات التي تضعها شرائح المجتمع المدني بمن فيها حركة فراب ويانامار والقوات الديموقراطية في السنغال على الرئيس ماكي صال ليتراجع عن مشروع القانون الذي يستهدف إلى إلغاء منصب رئيس الوزراء .
ووفقًا للصحيفة ” في حالة التبني لمشروع إلغاء منصب رئيس الوزراء سيفقد الوزير بون عبد الله جون جميع صلاحياته وسيكون رئيس الجمهورية سيد كل السلطات .
ونقلت الصحيفة تصريحات سيدو غي المتحدث السابق باسم الحكومة في مقابلة مع لجنة البرلمانية التابعة للحزب الحاكم قائلا: أن “المراجعة الدستورية التي بدأها الرئيس ماكي صال ، تهدف إلى إصلاح النموذج التنظيمي للدولة ولمزيد من الكفاءة والفعالية وتطبيق المسار السريع “FAST- TRACK في تلبية احتياجات السنغاليين “.

وفي السياسة أيضا حيث ركزت صحيفة #لاس في مقابلة أجرته مع السياسي مامور سيسه زعيم حزب “JANT-BI” ..
حيث أكد السيد سيسه أن الرئيس ماكي صال وضع خططا إستثنائية في بداية مأموريته الثانية ، من بينها الشروع إلى إلغاء منصب رئيس الوزراء لتطبيق المسار السريع ، وعليه أن يتبنى عاجلا مشروع قانون جديد حول حصانته الرئاسية ليحترمه الجميع من المعارضة والمجتمع المدني .

واهتمت صحيفة #لسولاي “Le Soleil في عددها الصادرة صباح اليوم بالجدل الدائر حول منع ارتداء الحجاب الإسلامي في مدرسة سينت جان دارك في دكار ، وهي مؤسسة كاثوليكية ، وقد أعربت مؤخرًا عن اعتزامها بمنع ارتداء الحجاب في مدارسها في أقرب وقت ممكن من بداية العام الدراسي المقبل .
وذكرت الصحيفة أن ردة فعل جاءت من وزارة التربية الوطنية عبر بيان صحفي تم نشره مساء الأمس وجاء في مضمونها قول الوزير مامدو تالا ” لا يمكن لأي مؤسسة عامة أو خاصة أن تنتقص مبدأ من مبادئ الدولة ، فالسنغال دولة علمانية تحترم الانسانية بكل تفرقاتها سواء في النسبية والعنصرية والدينية ، وينص الدستور مادة “4” بمنع أي تنحي عن النسب والدين والعرق في مجال التعليم والتربية وكل السنغاليين متساوين أمام القانون و الدستور الوطني ، وهذا القرار الذي يأتي بمنع ارتداء الحجاب في المدرسة الكاثولكية ليس ملائما مع الدستور .
وقالت صحيفة #أنيكيت أن اتّحاد أولياء تلاميذ مدرسة سينت جان دارك في دكار يصب جامات غضبه إلى إدارة المدرسة ويظهر عدم موافقته بالقرار ، فيما برر الكاهن بيير انجوم عضو رسمي في إدارة المدرسة لصحيفة “ليزكو” قائلا ” لم نمنع ارتداء الحجاب للمسلمات بتاتا بل في داخل الفصول وفي رحاب المدرسة .

وفي القضاء ، حيث خصصت صحيفتي #والفجر كوتيجين وليزكو في عددهما الصادرة صباح اليوم عن قرار القاضي صمب صال عميد القضاة في محاكمة خليفة صال .
ويقول القاضي صال في صحيفة #ليزكو ” أنا غادرت المحاكمة مع شعوري بكل حزم وعزم ، فأنا رجل القضاء أحترم نفسي كما أحترم الآخرين، فليس لي طموح إلا حرية القضاء في البلد .
وركزت صحيفة #ليبراتيون في موضوع القضاء حول السجناء الذين حاولوا الهروب أثناء تنقلهم من سجن “ربس” إلى شاطئ “مامل” بدكار للتنزه .
فيما توسعت الصحيفة حديثها عن القضية نفسها أن المدعي العام وضع على عاتقهم 11تهما، أبرزها الهروب من السجن وتكوين خلايا مجرمين داخل الزنزانة لمواجهة الحراس .
فيما وافق على تمديد السجن ضد حسن لوبي ومحمد سمبو ودام اتيام ومودو جاه وباب بابكر توري وباب إبراهيم توري ومحمد سالف باه وفالو عثمان جون وصالح جالو .
وأضافت الصحيفة أن المدعي العام أصدر مذكرة قانونية دولية ضد عبد الله ساني وسيدي انجاي صار بااعتبارهما مسؤولاَ الجرائم .

🌺🌹قراءة ممتعة💥💥
#🖋بقلم الصحفي المعاصر بن الزهراء 📰🗞
تاريخ المنشور : السبت 4 مايو 2019 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى