الرياضةالسياسة

قراءة في الصحف السنغالية الصادرة صباح اليوم .

قراءة في الصحف السنغالية الصادرة صباح اليوم …

من بين أبرز اهتمامات الصحف المحلية اليوم: انعدام الأمن في عموم البلاد بمافي ذالك تكرر سلسلة جرائم القتل والاغتصاب في تامباكندا وفي دكار خلال 48ساعة، وتركيز الصحف حول اختيار شخصيات محايدة لقيادة الحوار الوطني الذي سينظم في 28 مايو المقبل .

وهكذا تفتح معظم الصحف عناوينها با”الاغتصاب و القتل ” .
ووفقًا لما أوردته صحيفة #لاس في عددها الصادرة صباح اليوم أنه ” تم العثور على جثة بنتا كامرا البالغة من العمر 23 عامًا ، بعد اغتصابها وقتلها في عقر دار أبيها في تامباكندا ، وحسب التقرير المنشور في الصحيفة فإن الضحية هي ابنة السيد ملل كامارا ، المدير العام لوكالة التنمية المحلية (ADL)، وأوقف عناصر الدرك في تامباكندا مالك جوب المعروف ب “آكو” حارس هذا البيت الذي وجد على ثيابه آثارا من الدم والمني لإجراء تحقيقات له .

-“محاولة اغتصاب تحولت إلى دراما” عنوان صحيفة #لوبسرفاتر التي تفيد أن المقتولة بنتا كامرا طالبة سابقة في كلية الفنون التطبيقية (ESP) التابعة لجامعة شيخ أنت جوب بدكار .

فيما سجلت صحيفة #آنكيت اليومية أن هذه الجريمة وقعت ليلة السبت 18 مايو ، وتم توقيف الحارس المشتبه بالجريمة من قبل عناصر الدرك التابع لتامباكندا .

وذهبت صحيفة#لوكوتيجين إلى أبعد من ذالك حيث جمعت معلومات تشير أن الضحية “تعرض للاغتصاب والخنق قبل وفاته ، وأن الشرطة العلمية تنقلت من دكار إلى تامباكندا لفتح تحقيقات وتشريح الجثة .

“نهاية أسبوع دموية!” عنوان صحيفة #لاتربين اليومية التي تشير إلى مقتل بنتا كامارا في تامباكوندا ،ووقوع حالات أخرى مماثلة لها ، كالجريمة التي وقعت في سوق وُكَامْ (داكار) أمس الأحد حيث تم العثور على جثة امرأة عارية في السوق .

وتقرأ في افتتاحية لصحيفة #كريتيك “الإنسان البربري” ،و تتحدث الصحيفة عن عثور جثتين ملوثتين خلال 48 ساعة ، وعلى الرغم من أن الحكومة لم تصرح ساكنا فيها .
ووفقا للصحيفة التي تستنكر ماتعرضها بنتا كامرا للموت المأساوي ، فقد اغتصبت وقتلت في منزل والدها بتامباكندا ، وجاء في التقرير أيضا اكتشاف حادثة مروعة في سوق وُكَامْ “دكار” حيث تم العثور على جثة امرأة عارية، ونقلها رجال الاطفاء إلى مقبرة “وُكَامْ” .

“الجريمة تأخذ مكانتها في الأحياء ” عنوان صحيفة والفجر كوتيجين اليومية التي كتبت “ضحيتان اكتشفتا في غضون 48 ساعة ، من الأقاليم إلى العاصمة ، دليل على أن انعدام الأمن ظاهر في كل المناطق في السنغال ، وعلى الحكومة السنغالية أن تقوم بحله فورا .

وتأتي صحيفة ليبرتيون في الحديث عن الحادثة التي وقعت في “وُكَامْ” دكار، وكيف حاول رجال الاطفاء بنقل الجثة التي بدأت تتغير وتتجزأ ، واضطر العازفون إلى اللجوء إلى معاول وآلات لنقل الجثمان في حالة دهشة .

وتقرأ في افتتاحية لصحيفة #فوكس بوبلي “سلسلة من جرائم القتل المروعة” .
وتتحدث الصحيفة عن الجرائم بشكل مفصل وسجلت حادثة مقتل بنت في اتياس اسمها كمب ياد البالغة من العمر (18 عامًا) ، وكذالك بنتا كمرا البالغة من العمر (23 عامًا) في تامباكندا إثر اغتصابهما ،وكذالك اكتشاف جثة امرأة عارية في سوق “وُكَامْ”
في الوقت نفسه ، ذكرت الصحيفة أيضا أنه عثر على رجل يبلغ من العمر 25 عامًا ميتًا في غرفته في دار جلوف في منطقة لوغا شمال البلاد .

وفي سياق آخر ، تناقشت الصحف اليومية أيضًا الأخبار السياسية في الأيام الأخيرة ، يلخصها موضوع الحوار الوطني بين مختلف الأحزاب السياسية في السنغال .
واهتمت صحيفة#فوكس بوبلي في الحوار الوطني الذي سينظم في 28 مايو المقبل ، وتكوين شخصيات محايدة لقيادة الحوار قد تقسم الجهات الفاعلة .

وأعلنت صحيفة #آنكيت أن أحزاب القطب غير المنحازة تقترح البروفيسور بابكر كانتي والأستاذ علي صال لقيادة الحوار الوطني ، وذالك بجانب اختيار المجتمع المدني السيد مازيد انجاي وبابكر غي كرجلين مستقلين ومحايدين .

فيما أخبرت صحيفة #كوتيجين عن تعيين القطب غير المنحاز الأستاذ علي صال والبروفيسور بابكر كانتي لقيادة الحوار الوطني السياسي .

وفي الوقت ذاته ، تذكر صحيفة # سيد كوتيجين اليومية أن الحزب الحاكم لم يتفاعل حتى الآن بصوت رسمي .
وحسب الصحيفة نقلا عن السيدة زهراء عيان تيام وزيرة التمويل الأصغر والاقتصاد الاجتماعي والتضامن التي كانت أمس ضيفة برنامج ” GRAND JURI” في إذاعة “RFM” حيث رفضت الشخصيات المقترحة من قبل المجتمع المدني والأحزاب القطب غير المنحازة لقيادة الحوار الوطني لأنهم غير مؤهلين ومحايدين .

هذا ،ونقلت صحيفة #لزيكو اليومية تصريحات الوزير الثقافي السابق عبد اللطيف كوليبالي الذي كان أمس ضيف برنامج “JURI DU DIMANCHE” في إذاعة “I-RADIO” .
وجاء في التصريح قوله أن الرئيس ماكي صال يريد أن يطبق سياسة نظيره الرئيس بول كاغامي في ترشيد الدولة ، حيث أرسل وفدا رفيع المستوى إلى روندا خلال 15 يوما للتباحث مع الحكومة الرواندية مختلف المجالات التي تساهم في تقدم البلاد .

وأجرت صحيفة #لوبسرفاتر في عددها الصادرة مقابلة صحفية مع المرشد الجديد للجنتا كونيين سرين صالح چون بن شيخ بيچو چون .
ومن أهم النقاط المقتطفة من الحوار :
-تبادل الآراء مع أبيه .
– الجدل الدائر الذي وقع بعد وفاة أبيه من قبل الجنتاكونيين ، والوساطة التي قام بها الخليفة العام للطريقة الموريدية سرين متقى امباكي بشير (حفظه الله)
-عدم اهتمامه البالغ بشخصية الشيخ المربي للجنتاكونيين ، بل أعلن صراحة أن مايهمه هو حفظ وراثة أبيه وتراث الأجداد والقيام بخدمة الشيخ … .
وللمزيد من المعلومات في الحوار : افتح صحيفة لوبسرفاتر #صفحة 7 .

 

بقلم الصحفي المعاصر بن الزهراء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى