الدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

بيان طوبى في الاغتيالات التي تشهده البلاد*

*بيان طوبى في الاغتيالات التي تشهده البلاد*

لا يحق لأحد أن يسلب حياة أحد … من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا …

هذا ردة فعل طوبى من الأعمال الجريمة الشنيعة التي تشهدها البلاد في هذه الأيام .
أدان الخليفة الشيح محمد المنتقى بلسان ناطقه الرسمي الشيخ محمد البشير بشدة هذه الموجة من العنف والأعمال الجريمة الغير المسبوقة التي تقع على المواطنين وخاصة النساء منهم .

وقال الشيخ المنتقى بلسان ناطقه الرسمي، بأنه كصفته خليفة للمريدين عليه التذكير بالتعاليم الإسلامية، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ولهذا يقول . “في الآونة الأخيرة ، إنه لاحظ أن عمليات اجرامية أصبحت شائعة في البلاد . يذكر المسلمين بالرجوع إلى مبادئ الإسلامية والتخلق بأخلاقها ،والتكثير بالدعاء والصلاة، إخراج الصدقات والاستغفار.
وأردف أيضا قائلا إن الحياة البشرية لها أهمية كبيرة حيث عدها الاسلام من الكليات أو الضروريات الخمس، وأن لا حق لأحد اهدارها او قتلها، ولهذا جعل معاقبة على كل من قتل نفسا خطأً ، دفع ، فدية 100 جمل كتعويض لورثته . اما إذا كان القتل عمدا فيعدم فورا ، وستكون جهنم مسكنه الأبدي والأزلي. (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها) . وان النفس قديسة عند الله، يقول الله تعالى أن من قتل نفسا فكانما قتل الناس جميعا.
وكتب القصاص لاستقرار الحياة ولكم في القصاص حيوة . هذا هو السبب في أن لا أحد لديه الحق في التصرف في الحياة البشرية كما يشاء ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى