الثقافةالدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

حفل إفطار مشروع خادم الحرمين الشريفين في مسجد مركز الدعوة للكتاب والسنة بداكار .دكار – السبت 1 يونيو 2019 مور لوم – سين عرب

حفل إفطار مشروع خادم الحرمين الشريفين في مسجد مركز الدعوة للكتاب والسنة بداكار .

دكار – السبت 1 يونيو 2019
مور لوم – سين عرب
تواصل وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد تنفيذ “برنامج خادم الحرمين الشريفين لإفطار الصائمين في السنغال وتم تنفيذ برنامج افطار في مسجد مركز الدعوة للكتاب والسنة بداكار .
وشهد القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين بالسنغال الأستاذ محمد العتيبي إطلاق “برنامج خادم الحرمين الشريفين لإفطار الصائمين” في داكار وبحضور الاستاذ جلال المالكي
موفد من وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد والشيخ زياد القرشي موفد وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد بالمملكة العربية السعودية وذلك خلال الإفطار الذي أقيم في مسجد “ مركز الدعوة للكتاب والسنة ” بالعاصمة السنغالية داكار وبحضور ممثل الحكومة السنغالية المفتش عبد السلام سيلا وعدد من الشخصيات الإسلامية في السنغال .
وعبر الأستاذ محمد العتيبي القائم بالأعمال في السفارة لدى السنغال في تصريح له عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان يحفظهما الله و للقيادة الرشيدة في المملكة على ما تقدمه في خدمة الإسلام والمسلمين، ولوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة الإرشاد على اهتمامها وحرصها على هذا المشروع بما يعزز العلاقات الأخوية التاريخية بين السعودية والسنغال الشقيقة.
وأوضح الشيخ أبوبكر سيسي الناطق باسم المركز أن هذا البرنامج يأتي في إطار الجهود القيمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله في خدمة الشعب السنغالي ليشمل عددًا من المساجد ودور الأيتام وغيرها. وأشار إلى أن البرامج ينطلق من الاهتمام بأبناء المسلمين والتواصل معهم والتعريف بالدين الوسطي والمحبة والأخوة والسلام والتعايش مع الآخرين، مبينًا أنه تلقى شكر وتقدير العديد من المسؤولين والشخصيات السنغاليين لهذه المبادرة الكريمة
وقد استفاد من برنامج الإفطار اليوم عدد كبير من الصائمين الذي ثمنوا الجهود والبرامج والأنشطة التي تنفذها الوزارة، بإشراف مباشر من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وأشاد ممثل الحكومة السنغالية المفتش عبد السلام سيلا ، بالجهود التي تقدمها المملكة في خدمة الإسلام، وتلمس حاجة المسلمين في هذا الشهر، مؤكدا أنَّ مشروعات الإفطار أسهمت في ترابط المسلمين في هذا الشهر الكريم، وتآلفهم وتعزيز وشائج المحبة بينهم.
داعيا الله ــ عز وجل ــ أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وأن يديم على المملكة الأمن والأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى