الرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

أليو صال : ” جميع التهم التي وجهتها بي بي سي على عاتقي كاذبة ، وأنا جاهز لتلبية الدعوات على مستوى القضائية الدولية وكذالك انشاء لجنة التحقيق البرلمانية بشأن هذه القضية ” .

أليو صال : ” جميع التهم التي وجهتها بي بي سي على عاتقي كاذبة ، وأنا جاهز لتلبية الدعوات على مستوى القضائية الدولية وكذالك انشاء لجنة التحقيق البرلمانية بشأن هذه القضية ” .

عقد السيد أليو صال عمدة بلدية غيجواي ورئيس مجلس البلديات في السنغال (AMS) ، مؤتمرا صحفيا مساء اليوم في مسكن “مامون” الواقع في VDN بالعاصمة السنغالية دكار لتسليط الضوء عن التقرير الذي أجرته قناة بي بي سي البريطانية عليه وتهمة التورط في صفقة نفط مثير للجدل بين فرانك تيميس وشركة النفط البريطانية BP بعنوان “صفقة نفط في السنغال بقيمة 10 ملايين دولار” .

وقال السيد صال في بداية كلامه : أحيي جميع الصحفيين الذين حضروا في هذه القاعة لتلبية الدعوة في هذا المؤتمر الصحفي .
في البداية، أنا سعيد جدا لإجابة أسئلتكم بعد التوضيحات التي أقولها في هذه القضية .

وواصل كلمته قائلا: ” لقد شاهدت في البارحة ، تقريرا محققا عبر فيديو من قناة بي بي سي الانجليزية ، يتهمني على التورط في #صفقة نفط في السنغال بين شركة BP وفرانك تيميس بقيمة 10ملايين دولار .
لاكن مايعجبني في هذا التقرير ، أن الصحفية أجرت جميع مقابلاتها مع السياسيين المعارضين في السنغال أمثال ممدو لمن جالو وعبد امباي ، وأنا على علم ويقين أن التهم التي سجلت في التقرير جائت من طرف عثمان سونكو وتيونو ألسان صال اللذان تكلما في هذه القضية لمرات عديدة دون حجة .
و التقرير يفقد المصداقية ، وبعيد عن المحايدة لعدم اجراء مقابلة مع أعضاء الحكومة السنغالية وكذالك رجال الأعمال المتخصصون في الطاقة .
ولذالك أرفض جميع التهم الموجهة على عاتقي حول هذه القضية ، لأنها مبنية على أقوال كاذبة ولاأساس لها من الصحة .
وأنا جاهز ومستعد لتلبية الدعوة على مستوى القضائية الدولية بشأن هذه القضية ، حيث كلفت المحامين ليقدموا دعوة قضائية طارئة ضد قناة بي بي سي ” .

وسلط السيد صال الأضواء حول علاقته مع شركة BP وفرنك تيميس ، ومدى انشاء شركته الخاصة في شهر أكتوبر عام 2011 في ظل النظام الليبرالي للرئيس الأسبق عبد الله واد .
وأضاف في كلمته : لقد حصلت على شهادات في الدراسات العليا ، ولديّ مهارات وكفاءات عالية لقيادة شركة في القطاع الخاص ، وكنت عاملا في الصين لسنوات عديدة قبل عودتي إلى البلد في عام 2012 ، لأخدم بلدي .

ولفت الأخ الشقيق للرئيس ماكي صال في إجابة العديد من الأسئلة التي طرحها الصحفيون منها :
-جوابه عن المبلغ الذي ذكرته الصحفية في التقرير المنشور أنه كان يحصله شهريا لمدة 5سنوات ،والمبلغ يقدر ب 25.000 دولار .
واعترف السيد صال بأنه تلقى الأموال المعنية ومستحق من ذالك ، لأنه متؤهل جدا امتيازا كمدير لشركته ، لكنه مؤسف جدا ، لأن بي بي سي بثت علنا راتبه الشهري في شركة “تيميس كوربراتيون” وهو “مسألة خاصة” ، و هناك أشخاص يكسبون أكثر منه ذالك وهم من عمال النفط في العالم ، ووفقا له لا يوجد شيء غير قانوني حول الرابت الذي يتلقى به لأنه في عالم النفط يعلم جيدا أنه لا مشكلة في هذا الراتب “.
-وجوابه أيضا في السياق نفسه رفض السيد صال أنه لم يستقبل المبلغ الذي سجلته بي بي سي في التقرير أنه استقبل مبلغا بقيمة 146 مليون فرنك إفريقي من قبل شركة فرنك تيميس بعدما حصل الاتفاق مع #BP وقال :هذا الخبر غير صحيح ، ولذالك أدعوا الوسائل الاعلامية المحلية والدولية إلى مزيد من التحقيقات في هذا الشأن .

وفي ختام المؤتمر ، أمر السيد أليو صال محاميه الأستاذ مصطفى انجاج بعرض القضية وتقديم دعوة قضائية ضد بي بي سي إلى العدالة السنغالية وعلى المستوى الولايات
القضائية الدولية ، وعلى نفس المنوال قال إنه يؤيد إنشاء لجنة تحقيق برلمانية بشأن هذه القضية .

#تقرير : الصحفي المعاصر بن الزهراء …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى