الرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

توقع مباراة ساخنة بين منتخب الأسود والثعالبة في الجولة الثانية.

توقع مباراة ساخنة بين منتخب الأسود والثعالبة في الجولة الثانية.

اعتبر مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي أن المباراة المرتقبة، الخميس، ضد منتخب السنغال ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة في بطولة كأس أمم أفريقيا ستكون “مهمة لكن غير حاسمة”.

ويلتقي المنتخبان على استاد 30 يونيو في القاهرة، بعدما فاز كل منهما بالنتيجة ذاتها (2-صفر) في الجولة الأولى: الجزائر على كينيا، والسنغال “أسود الترانغا” على تنزانيا. ويتوقع أن تكون نتيجة مباراة الخميس فاصلة في تحديد مسار الصدارة بين المنتخبين الأبرز في المجموعة.
وقال بلماضي في مؤتمر صافي الأربعاء “المباراة ضد السنغال ينتظرها الجميع بالطبع لأنها تجمع بين منتخبين يتمتعان بقدرات (..) وحققا بداية جيدة”، وفي صفوف كل منهما “لاعبون معروفون على المستوى الدولي”، وأبرز هؤلاء قائد الجزائر رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، والسنغالي ساديو مانيه نجم ليفربول.
وأضاف مدرب “الخضر” “لكنها تبقى مباراة ضمن المجموعة، وستليها مباراة ثالثة”، مشددا على أن لقاء السنغال والجزائر “دائما ما يكون جميلا، فيه الكثير من القدرات النوعية ، وغالبا ما يكون متوازنا (..) هي مباراة مهمة لكن غير حاسمة”.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بلماضي “ما زالت لكل طرف كلمة ليقولها (..) تتبقى مباراة بعد هذه”، أي في الجولة الثالثة التي تجمع الجزائر مع تنزانيا في الأول من يوليو، وتزامنا بين السنغال وكينيا.
ورأى بلماضي أن لقاء الغد “ليس حتى مباراة نهائية للمجموعة”.

وشدد أليو سيسي على أن منتخبه ليس المرشح بامتياز في مجموعتها ولا في المنافسة، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يتمتع بلاعبين بارزين في مقدمتهم مهاجم نادي ليفربول ساديو مانيه، الغائب عن مباراة السنغال أمام تنزانيا يوم الأحد على ملعب “30 يونيو”.
وأوضح سيسيه، المدرب ذو الحضور الطاغي ، أن “أسود التيرانغا” حققوا قفزة نوعية في السنوات الأربع الأخيرة إذ أنهم يحتلون صدارة الترتيب الأفريقي بانتظام منذ 2016 وشاركوا في كأس العالم بروسيا 2018. ولكنه أضاف أنه خرج من ربع النهائي في كأس أمم 2017 بالغابون رُغم أنه كان مرشحا للفوز باللقب.
وعلى ضوء ذلك، ختم بالقول إن السنغال تعتبر من أبرز المنافسين على اللقب ولكنها لسي المرشحة الأولى. وأشاد بقوة المنتخب الجزائري ولاعبيه البارزين مثل رياض محرز وسفيان فيغولي وياسين براهيمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى