الرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

في مؤتمره الصحفي، الأحد، بدا سيسيه متجهم الوجه وهو يرد على أسئلة حول الأداء غير المتوقع الذي ظهر به أمام المنتخب الجزائري الذي قدم في الجولتين الأوليين أحد أفضل العروض في النسخة الحالية،

في مؤتمره الصحفي، الأحد، بدا سيسيه متجهم الوجه وهو يرد على أسئلة حول الأداء غير المتوقع الذي ظهر به أمام المنتخب الجزائري الذي قدم في الجولتين الأوليين أحد أفضل العروض في النسخة الحالية، وانبرى للدفاع عن لاعبيه والرد على انتقادات طالته حتى من مدرب منافسه الكيني في مباراة الغد، المدير الفني الفرنسي سيباستيان مينييه.

وقال سيسيه: «أعتقد أن عليهم الالتفات إلى شؤونهم الخاصة، والكف عن الحديث عن ذهنية لاعبي السنغال»، وذلك بعد طرح مينييه علامات استفهام بهذا الشأن من منطلق عدم تمكن السنغال حتى الآن من إحراز اللقب القاري في تاريخها، على الرغم من كوكبة النجوم الذين أنجبتهم الكرة المحلية.
وأضاف سيسيه: «لا أشكك أبدا بقدراتنا، لا أفهم لماذا على أن أشكك اليوم بنوعية لاعبينا»، مشددًا على أن «أسود التيراينجا» يريدون «مواصلة المغامرة خسارة هذه المباراة ستكون مرادفا للإقصاء
وشدد: «علينا أن نفوز بهذه المباراة»، متابعًا: «نحضّر للفوز بالمباريات، لم نتحضر لنخسر أمام الجزائر نعمل للنجاح في هذا التحدي».

ويعاني المنتخب من غيابات في صفوفه بسبب الإصابات التي تطال على وجه الخصوص ألفريد نداي وساليف سانيه ويوسف سابالي. واعتبر المدرب أن الإصابات «جزء من كرة القدم لقد عملنا بشكل جيد، لقد عملنا بشكل مكثف، لكن لدينا 23 لاعبًا»، معربا عن ثقته بهم «جميعًا».

وفي مؤتمره الصحفي الذي سبق مؤتمر سيسيه، قال مدرب المنتخب الكيني: «ليس لدينا ما نخسره غدا» في مواجهة منتخب «هو الأول في إفريقيا، يتمتع بالعديد من القدرات ليس فقط على المستوى البدني، ولديه في صفوفه أحد أفضل اللاعبين في أوروبا في الموسم المنصرم»، في إشارة إلى ماني الذي توج مع ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى