الثقافةالدين و الترييةالسياسةالملفات

المملكة العربية السعودية ترحب الحجاج بخدمات راقية ذات تقنية عالية.

المملكة العربية السعودية ترحب الحجاج بخدمات راقية ذات تقنية عالية.

يسعى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد من خلال الرؤية 2030 للوصول إلى أتمتة الحج ورفع مستوى التقنية وزيادة عدد الحجاج عبر مبادرة الطريق إلى مكة التي تعتبر خريطة طريق لمشروع الحج الذكي الذي سيتم إطلاقه عام 2030، لأتمتة الحج بالكامل وجعله النموذج التقني العالي، من خلال خدمات راقية ذات تقنية متقدمة للحجاج سواء من خلال مشروع الطريق إلى مكة وقطار الحرمين أو إقامة مسارات ومشاريع متقدمة في المشاعر المقدسة؛ وتنفيذ التطبيقات الذكية للتيسير على الحجاج. كما تحرص المملكة في كل سنة على الارتقاء بخدماتها، في سبيل تذليل الصعاب أمام حجاج بيت الله الحرام؛ وهو الدور الذي لا يمكن فصله عن رؤية المملكة 2030، التي تشمل تطوير منظومة العمل للوصول إلى الحج الذكي، وإتاحة الفرصة لعدد أكبر من المسلمين في تأدية المناسك، في وقت يتعاظم لدى المسلمين، أهمية الحفاظ على هويتهم الإسلامية واستكمال متطلبات شعائرهم الدينية.

حكومة خادم الحرمين الشريفين لم تتأخر في تسخير كافة جهودها لتمكين حجاج بيت الله الحرام من أداء مناسكهم بيسر وسهولة، ولم تبخل المملكة في صرف المليارات لمصلحة توسعة الحرمين الشريفين وتنفيذ المشاريع الجبارة في المشاعر المقدسة؛ لا تريد من ذلك جزاء ولاشكورا ولا منةً على أحد؛ فهي تقوم بخدمة الحجاج والمعتمرين وقاصدي الحرمين لوجه الله وفي إطار مسؤولياتها الإسلامية التي شرفها الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق