الرياضةالسياسةملفات ساخنة

أكد اليو سيسيه، المدير الفني للسنغال، أنه يشعر بالفخر بسبب هذا الجيل من لاعبيه، موضحا أن هدفه كان الوصول إلى النهائي وهذا هو ما تحقق.

أكد اليو سيسيه، المدير الفني للسنغال، أنه يشعر بالفخر بسبب هذا الجيل من لاعبيه، موضحا أن هدفه كان الوصول إلى النهائي وهذا هو ما تحقق.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي لمباراته مع الجزائر في نهائي الكان: لا أود الدخول في جدال حول فكرة المدرب الوطني أو الأجنبي، هناك مدربون أجانب حققوا أشياء كثيرة وإنجازات قوية للغاية، واللحظة الرائعة في مسيرتي أنا وجمال بلماضي مدرب الجزائر هي أننا لعبنا بقمصان منتخبينا قبل تولي تدريبهما”.

وتابع: سوف ننتظر مباراة قوية غدا، وواثق في اللاعبين هم وصلوا إلى مكانة لم يصل إليها المنتخب السنغالي عندما كانت سنهم لم تتعد الخمس سنوات، سنسعى لتحقيق الإنجاز لاسعاد الشعب السنغالي، نحن ما زلنا في سباق البطولة والخسارة في المجموعات أمام الجزائر هو كان خطأ وراجعنا الأخطاء التي وقعنا بها والآن في النهائي يجب أن نتخطاها ونفوز في النهائي ونتوج بالبطولة”.

وعن الفارق بين مواجهة الجزائر في المجموعات ومواجهتها في النهائي قال: دائما النهائي يعتمد على التفاصيل وتكون هناك المشاعر المختلفة، وستلعب التفاصيل دورا فارقا في تحديد البطل، ولكن في نهاية المطاف الفائز هو الكرة الإفريقية بشكل عام أيا كان الفريق الفائز.

وعن غياب كاليدو كوليبالي قال: كوليبالي من أفضل اللاعبين في الفريق وتناقشت معه قبل ضمه للسنغال بأننا سنشارك في كأس العالم وأمم إفريقيا، ووجدت لديه دافعا وطنيا قويا على الرغم من عدم ولادته في السنغال، ولكن أنا حزين لغيابه عن المباراة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى