الدين و الترييةالسياسةالصفحة الرئيسيةفيديوملفات ساخنة

تجمُّع_«#طوبى_تِيَكَنَمْ» #يعود_والعود_أحمد!

#تجمُّع_«#طوبى_تِيَكَنَمْ» #يعود_والعود_أحمد!
وقد استيقظ أهل مدينة طوبى أمس؛ فإذا الشوارع الكبرى مليئة بجماعات من أعضاء «طوبى تِيَكَنَمْ» (تجمع مدينة طوبى إلى الأمام) يحملون مئات من الأشجار في حملة خدموية جليلة انطلقتْ أمس، تحت شعار “تزيين مدينة طوبى”، وتتغيى الحملة تشجير شوارع مدينة طوبى مع التكفل بتوظيف أشخاص يقومون بالسقي والاعتناء اللازم يوميا.
ومن باب الإفادة، فإن هذا التجمع المريدي -كما يظهر من اسمه (مدينة طوبى إلى الأمام)- يهدف ويسعى إلى كل ما من شأنه أن يساعد في تطوير مدينة طوبى المحروسة، في جميع المجالات؛ وله إنجازات جليلة -تذكر وتشكر- منها على سبيل المثال لا الحصر:
– ثلاثة مستشفيات تم بناؤها في المدينة؛
– بناء قاعات دراسة لمدارس قرآنية طوبوية؛
– توفير خمس شاحنات تقوم بجمع نفايات المدينة؛
– إهداء سيارة إسعاف لرجال الإطفاء في طوبى؛
– تقديم هديةٍ مالية قدرها 100 مليون فرنك للشيخ الخليفة -حفظه الله ورعاه- في مشروعه التربوي ابتداء؛
– التكفل ببناء مبنى في جامعة طوبى، والذي يقدر بأكثر من 800 ألف مليون فرنك، وغير وغير وغير.
ومما يزيد الأمر جمالا وروعة: أن جميع هذه الأموال الكثيرة لا تأتي إلا من جيوب المريديين؛ فإنها عبارة عن هدايا (تبرعات مالية) شهرية تقدمها أبناء الطريقة المريدية الأعضاء لهذا التجمع المبارك.
فاللهم تقبل وبارك وزد، ببركة شيخهم الذي يقول:
وكل من خدمني أو زارا = فنَجِّه واغفر له أوزارا

مام مور امباكى حمدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى