الثقافةالدين و الترييةالرياضةالسياسةالصفحة الرئيسية

خطاب الشيخ محمدالمنتقى امباكى الخليفة العام للمريدين بمناسبة تدشين مسجد مسالك الجنان بدكار

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى،والصلاة والسلام على من اختار من عباده واصطفى،وبعد:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
يقول الحق فى محكم تنزيله:(لمسجدأسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين. ( التوبة 108 )
أيها المسلمون،
نهنئ الأمة الإسلامية جمعاء،على إنجازهذاالمشروع العملاق؛ألاوهوتشييدمسجدمسالك الجنان والمجمع الإسلامى التابع له.
وهذاالإنجازالعظيم يمثل انتصارا للإسلام، ومفخرةللسنغال،وتحقيقالأمنية الشيخ أحمد الخديم،وثمرة من ثمرات جهاده المبارك،لتكون كلمةالله هى العليا.
أيهاالاخوة، كان الشيخ الخديم حريصاكل الحرص على العبادة بصفةعامة،والصلاةبوجه خاص والمسجد بوجه أخص،فكان لايصلى إلا فى الجماعة،و لايصلى الجماعة إلا فى المسجد، بل و من شروط استعمال ورده الخاص ملازمة أداء الصلوات الخمس في الجماعة إلا لعذر.
يقول رضى الله عنه:
لازم عبادةالإله بالتقى
إلى الوفاة ولترم منه ارتقآ
واجتهدوا فى الصلوات الخمس
تكن لكم نورا كنور الشمس
وكان يتحرى أداء الصلاة فى أول وقتها ويحث على ذللك،
قال رضى الله عنه:
ولا تؤخروا الصلاة عمدا
لوجه باق لايلاقى همدا

والمساجد أيها الإخوة بيوت الله عز وجل فى الأرض، وقدرغب سبحانه وتعالى فى رفعها، وأكد على ضرورةعمارتهافقال:(فى بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيهابالغدووالآصال رجال لاتلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوماتتقلب فيه القلوب والأبصار ،ليجزيهم الله أحسن ماعملواويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب.التوبة 36_38)
وقدندب رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين إلى بناءبيوت الله بقوله:(من بنى لله بيتا يبتغى به وجه الله بنى الله له بيتا في الجنة. (متفق عليه)
فكان أول ما قام به بعدالهجرة،بناءمسجده الشريف، وهذا يدل على أهمية الدور الذي يقوم به.
هذا،ومنع المساجد من أداء دورها نوع من التخريب والفسادفيها،قال تعالى:(ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ماكان لهم أن يدخلوها إلاخائفين. لهم فى الدنياخزى ولهم فى الآخرة عذاب عظيم. البقرة 114)
وللمريدين تاريخ حافل مع بناءالمساجد،بدأ فى عهد الشيخ الخديم رضى الله عنه، فقدعرف باهتمامه بالمسجد وبعمارته ماديا ومعنويا .
وكان يبتهل إلى الله أن يحول بيوته إلى مساجد فقال:
واجعل بيوتى كلها مساجدا
يانافيا من لا يكون ساجدا .
وقد شيد مسجدا جامعافى مدينة(جربل) عام1918وكان فى ذلك الوقت أجمل وأفخم مسجد فى البلاد، بل ومن أجمل المساجد في أفريقيا.
كما شرع فى توفير مبالغ طائلة لإنجاز مشروع الجامع الكبير فى طوبى المحروسة
وقد حقق الله أمنيته إذشمرالمريدون عن ساعد الجد،وفى مقدمتهم خلفاؤه وأبناؤه،حتى تمكنوا من تجسيد هذه الأمنية، بل وقاموا بتشييد عشرات المساجد فى جميع أنحاء البلاد بفضل الله وتوفيقه.
أيها الإخوة إن هذا الانتصارتحقق من خلال جهاد سلمى مبنى على الصبر الجميل،والصلابة في العقيدة، والثبات على المبدإ،والمثابرة على الحق.
قال رضى آلله عنه:
إنى أجاهدبالعلوم وبالتقى
عبداخديما والمهيمن شاهد
أيها الأحبة،إن تشييد هذه التحفة المعمارية فى داكارعاصمة السنغال له دلالاته ورموزه ،ويقطر دروساوعبرا،ويعودبذاكرتنا إلى تصفح أوراق حالكة فى التاريخ الإنسانى!
فهنا فى دكارعانى عبدالله وخديم رسوله صلى الله عليه وسلم من أنواع الاضطهاد والتنكيل ،وضروب المحنةوالتغريب والتشريد،مايندى لها جبين الإنسانية!
انظر إلى قوله:
إذا ذكرت ذلك المبيتا
وذلك الأميروالتثبيتا
طارت إلى الجهادبالأرماح
نفسى ولكن ذب عنى الماحى
وقدقابل رضى الله عنه الإساءة بالإحسان، والظلم بالعفو والصفح والمسامحة،فكان هذا المسجدالعامربمرافقه العلمية والثقافية من جزاءالإحسان بالإحسان..يقول قدس الله سره:
ظلمتم العبدالذى لاينتقم
لنفسه مجاهداللمنتقم
أخرجتموه من دياره بلا
حق وجاهدوقاساه البلآ
لوجه من عنه عفا عنكم عفا
بعد بلاء و جهاد ضُعفا
ويقول:
عفوت عن الأعداء طرا لوجه من
نفاهم لغيرى سرمدالست أدفع
أحبتى فى الله، إن إنجازهذا المسجد يحمل دلالات نلخصها فيما يلى:
1-إنه برهان ساطع على ارتفاع شأن الإسلام فى هذه البلاد ،رغم المحاولات الكثيرةلتغريب المجتمع السنغالى وطمس هويته الإسلامية.
2-يدل على قدرة المريدين على رفع التحديات مهما عظمت إذانتظمواوتوحدواخلف زعامةروحيةموحدة،وهى الخلافة العامة للمريدية
3إنه مرحلة من مراحل انفتاح المريديةعلى العالم الإسلامي؛باعتبارهادعامة من دعائم الحضارة الإسلامية فى غرب إفريقيا
هذا،يمكن لمسالك الجنان أ.ن يلعب أدوارامهمةللغاية،منهاعلى سبيل المثال لا الحصر:
1غرس روح الوحدة بين المسلمين باعتباره ملتقى للجميع على اختلاف الانتماءات المذهبية والمشارب الفكرية
2-يساعد على إرشاد المسلمين عامة والمريدين خاصة فى أموردينهم وشؤون دنياهم،من خلال نشرالتربيةوالقيم الإسلامية .
3يبرزالوجه الحقيقى للمريدية،وينشرتعاليم مؤسسهاعلى مستوى العالم الإسلامي
4-يجسدروح التضامن الإسلامي من خلال رعاية الضعفاءوالمحتاجين.
أيها المسلمون،إن الشيخ الخديم رضى الله عنه ربى مريديه على صدق التوكل على الله ،ثم الاعتماد على النفس من خلال مزاولة كسب الحلال، والسهر على خدمة المصلحة العامة وغرس فى نفوسهم الهمةالعالية، والترفع عن مدالأيدى للآخرين..فكان لهذاالمبدأ-ولايزال-دورحاسم فى إنجازات المريدين قديما وحديثا.
قال:مديدى لغير ذى الجلال
عندى من الضلال والإضلال
نويت أنى لاأمد لأحد
سواك سرمدايدى ياأحد

وهذاالمسجدسيؤدى دوره بإذن الله فى إقامة الجمع والجماعات، وفى التعليم والتوعية، فيكون مسجدايرفع كلمة التوحيد، ويساعد على توحيد الكلمة ووحدة الصف.
أيها المسلمون لقد كان للمريدين شرف القيام بتشييد هذا الصرح الإسلامى المتكامل،وبالتالى فإن المسؤولية منوطة على كواهلهم للسهر على توظيفه وإدارته,ومن نافلة القول التذكير بأن المسجد بيت الله، يستوى فيه جميع المسلمين.
أيها الإخوة أوصيكم ونفسى باقتفاءآثارسلفنا الصالح والتخلق بسيرة شيخنا الخديم، والتشبث بتعاليمه، فلنحرص على طلب العلم النافع والمداومةعلى العمل الصالح والتمسك بالأدب المرضى
قال قدس الله روحه:
عليك بالعلم وبالعمل مع
تأدب ملازما شيخاجمع
ولنسهرعلى نشرالسلام والوئام بين المسلمين من جهة، وبينهم وبين غيرهم من جهة أخرى،ولنغرس في نفوس أبنائنا التربية الدينية السليمة، حتى يتمكنوا من الصمود فى وجه تيارات الانحلال الوافدةو الانحرافات الدخيلة، التى لايرضى بهادين ولاعقل سليم.!
وبعد ، فقدوعدالله عز وجل بإتمام نوره وظهوردينه فقال:(ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون. التوبه 32 )
فكان هذا الوعد سلاحاحادا فى وجه الباطل والطغيان، ويقينالايخالجه أدنى شك بالنصر والتمكين لعباد الله المخلصين..قال صلى الله عليه وسلم:(ليبلغن هذاالأمرمابلغ الليل والنهار،ولايترك الله بيت مدرولا وبرإلاأدخله هذا الدين بعزعزيزأوبذل ذليل.عز يعز به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر (روه أحمد والحاكم وغيرهما وصححه الألباني)
قال أبوالمحامد الشيخ الخديم رضى الله عنه:لقدأرادالمشركون الأغبيآ
أن يطفئوا نور إمام الأنبيآ
واستملكوا كل البلاد وطغوا
وأكثروا فيها الفساد وبغوا
كلا سيعلمون ثم كلا
سيعلمون أنه قد .جلا
ألم يروا أن الذى بنى السمآ
بناؤه بحسد لن يهد ما
والله لايطفئ نور الله أعداؤه بالمكر والأفواه
أيهاالأخوةالمؤمنون، لايسعنى وأنا فى هذاالمقام إلا أن أنوه بالجهودالجبارة،التى بذلهاأسلافنا السابقون من خلفاء الشيخ أحمد الخديم لإنجازهذاالمشروع الخير؛وهم:فضيلة الشيخ صالح امباكى والشيخ الحاج محمد الأمين بار امباكى والشيخ سيدى المختار امباكى وأسأل الله أن يجازيهم خيرمايجازى به المحسنين.
وأشكرمن أعماق قلبى آل الشيخ الخديم وأقطاب الطريقة المدريدية الذين وقفواوقفةرجل واحد،وجادوابالغالى والرخيص لرفع راية الإسلام عالية خلاقة بارك الله لهم، وأجزل مثوبتهم.
ولايسعنى فى هذه اللحظة إلا أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لفخامة الرئيس عبدالله واد،الذى تبرع بهذه القطعة الأرضية لتشييد هذآ الصرح الشامخ، وقدم مساهمات كبيرة خلال المراحل المختلفة،التى مربهاهذاالمشروع.،ونسأل الله تعالى أن يمده بالصحة ويطول عمره.
كماأشكرفخامة الرئيس ماكى سال على الأعمال التى قامت بهاحكومته، وعلى التسهيلات التى وفرتهالتذليل الصعاب أثناء سير العمل وأسأل الله أن يوفق حكومته لما فيه مصلحة البلاد.
وأتقدم بالشكروالامتنان،إلى جميع المسلمين بعامة ،وإلى جميع المريدين بخاصة على جهودهم المشكورة لإنجاح هذا المشروع العملاق ،فجزاهم الله خير الجزاء.
واسمحوالى فى هذه العجالة أن أخص بالذكر سكان العاصمة دكار ،وفى مقدمتهم أبناءقبيلة (ليبو) بجميع طوائفهاو قطاعاتها،على مواقفهم النبيلةخلال إنجاز هذاالمشروع.
وأوجه شكراللإخوةالقائمين على تحقيق هذاالإنجاز،والذى يعتبر بحق واجهة الإسلام فى غرب أفريقيا ،وعلى رأسهم الحاج امباكيو فاى وجميع معاونيه،الذين لم يعرفواالكلل والملل، حتى أصبح هذا الحلم حقيقةملموسة.
أحبتى فى الله،خير مانختتم به هذه الكلمة فى هذا الموقف الحافل بالذكريات، فى هذاالمكان المهيب،وفى هذا اليوم المشهودقول الله عزوجل: (واذكروا إذأنتم قليل مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم وأيدكم بنصره ورزقكم من الطيبات لعلكم تشكرون.)الأنفال 36
صدق الله العظيم..
وفقهنا الله جميعا لما فيه صلاح البلاد والعباد
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. غلام الخديم الشيخ محمدالمنتقى امباكى
الخليفة العام للمريدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى