السياسةالعمل والمستجدات

غينيا بيساو : الناخبون يتوجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسهم.

 

توجه الناخبون اليوم الأحد إلى صناديق الاقتراع للأدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية يأمل الناخبون في أن تُحدث تغييرا في البلد المعرض للانقلابات وذلك بعد أسابيع من فوضى سياسية أثارت احتجاجات شابتها أعمال عنف وشلت عمل البرلمان.
ويسعى الرئيس جوزيه ماريو فاز (61 عاما) للفوز بفترة ثانية في المنصب ولا يزال يحظى بشعبية بين مزارعي جوز الكاجو بعدما رفع سعر أهم صادرات البلد .

لكن الرئيس غينيا بيساو المنتهية ولايته يواجه معارضة قوية بعد خمسة أعوام في الرئاسة شهدت صراعات سياسية وإقالة مسؤولين كبار بشكل منتظم وفساد تفاقم في الفترة الأخيرة.
ورغم عدم نشر استطلاعات للرأي جديرة بالثقة، إلا أن محللين سياسيين يقولون إن المرشح الأوفر حظا هو رئيس الوزراء السابق دومينجوز سيموز بيريرا (56 عاما) صاحب الطبع الهادئ الذي يحظى بشعبية بين الناخبين الشبان بالعاصمة بيساو بعد تعهده بتعزيز الصحة والتعليم.

ومن المتوقع إعلان النتائج الأولية يوم 28 نوفمبر الحالي، وفي حال عدم وجود فائز صريح، تُجرى جولة ثانية في 29 ديسمبر المقبل .
وشهدت غينيا بيساو تسعة انقلابات ومحاولات انقلاب منذ الاستقلال عن البرتغال عام 1974 آخرها في عام 2012 عندما عطل الجيش الانتخابات. وإذا أكمل ماريو فاز فترته فسيكون أول رئيس يتمكن من تحقيق ذلك.

تقرير : مور لوم

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى