السياسةالعمل والمستجدات

مظاهرات عنيفة في شوارع داكار احتجاجا على رفع أسعار الكهرباء.

خرج آلاف المتظاهرين في العاصمة السنغالية داكار، أمس الجمعة ، وقاموا بمسيرات رافعين لافتات ، احتجاجا على ارتفاع أسعار تعرفة الكهرباء .

وذكر مراسلنا في المكان أن المتظاهرات نددوا بشدة سياسة رفع الأسعار و رددوا عبارات ” نرفض..لا نقبل “.
كما أغلق المتظاهرون شوارع رئيسية في العاصمة داكار نتيجة كثرة المشاركين في المسيرة احتجاجا على ارتفاع أسعار الكهرباء، وطالبوا بالإفراج فورا عن غوي ماري سانيا وأعوانه .

وتأتي احتجاجات الأمس الجمعة استكمالا لاحتجاجات التي شهدتها داكار مطلع الشهر الجاري أمام القصر الرئاسي والذي أسفر عن اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والقوات الأمنية ، أدت إلى اعتقال العشرات من بينهم الناشط الحقوقي غوي ماري سانيا.

وذكر مراسلنا أن احتجاجات الأمس في مدينة داكار كانت الأشد، حاول خلالها المحتجون مهاجمة وإضرام النيران في الشوارع لكن الشرطة حالت دون ذلك.

ونشر نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، ظهرت خلاله مجموعة من المحتجين في مدينة داكار يرددون هتافات ” نرفض .. لا نقبل “.

وكانت الشركة الوطنية للكهرباء قد أصدرت بيانا أعلنت فيه عن ارتفاع سعر الكهرباء في البلاد.
وقوبل قرار رفع أسعار الكهرباء بردود فعل سلبية واسعة من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك بعض نواب البرلمان والمسؤولين الحكوميين، فيما وصفت حركة “يانامار الشبابية “، هذا القرار بأنه “إضرام النار في حياة الفقراء”.
التقرير مور لوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى