السياسةالعمل والمستجدات

غينيا بيساو: الناخبون يتوجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية. بيساو- سين عرب

يتوجه نحو 700 ألف ناخب في غينيا بيساو للتصويت اليوم الأحد في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، لانتخاب رئيس جديد للبلاد، خلفا للرئيس منتهي الولاية جوزي ماريو فاز.

ويتنافس في الجولة الثانية كل من رئيس الحزب الحاكم دومينغوس سيموس بريرا، مرشح الحزب الأفريقي لاستقلال غينيا والرأس الأخضر، (PAIGC الذي حصل في الجولة الأولى على نسبة 40.13%، ومنافسه الشرس المعارض عمر سيسوكو أمبالو ، مرشح حركة التغيير الديمقراطي (MADEM G15) ، الحاصل على نسبة 27.65%.

وقد أعلن الرئيس منتهي الولاية جوزي ماريو فاز، الذي تنافس كمترشح مستقل، وحصل في الجولة الأولى على نسبة 12.41%، دعمه للمترشح المعارض عمر سيسوكو خلال الجولة الثانية.
وكان المرشحان قد أنهيا يوم الخميس 26 ديسمبر حملتهما الانتخابية لإقناع سكان المناطق التسع في هذا البلد الذي يقل عدد سكانه عن مليوني نسمة، تبعها مقابلة تلفزيونية في لقاء غير مسبوق بثه التلفزيون الوطني، وتبادل الجانبان اتهامات شديدة لكسب ثقة الجمهور.

وفي وقت سابق أجرى الجانبان مقابلة صحفية وجها لوجه مع الموقع الإلكتروني للاخبار ” دكار أكتو” في السنغال ، نتج عنها اتهام ماكي سال بمساندة عمر سيسوكو امبالو ،والذي اتهم أيضا رئيس دولة غينيا كوناكري بأنه مساند لخصمه.

وكانت مفوضية الاتحاد الإفريقي قد أعلنت أول أمس الجمعة عن نشر مراقبين تابعين للاتحاد، على مستوى 9 ولايات في البلاد، ويرأس بعثة مراقبي الاتحاد جواكيم رافائيل برانكو، رئيس الوزراء السابق لسان تومي وبرينسيبي.

وتنتخب غينيا بيساو رئيسا جديدا لها على وقع أزمة سياسية قائمة منذ سنوات، إثر خلافات بين الرئيس الرئيس والحزب الحاكم .

من جانبه ، يستطيع دومينغوس سيموز بيريرا ، الذي حقق تقدمًا كبيرًا على منافسه هذا الأحد الاعتماد على دعم باسيرو جاه وإدريسا جالو ويحيى جالو. بالإضافة إلى ذلك ، قرر جزء من APU PDGB الذي رشح نونو نبيام في الجولة الأولى .
ولكن بغض النظر عن نتيجة هذه الانتخابات الرئاسية ، تأمل غينيا بيساو في استعادة الاستقرار السياسي المفقود منذ سنوات.

التقرير / مور لوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى