السياسةالعمل والمستجدات

افتتاح جلسة محاكمة السيد لمن جاك وابنه باب مستا هذا الاثنين في محكمة باريس

افتتاح جلسة محاكمة السيد لمن جاك وابنه باب مستا هذا الاثنين في محكمة باريس .

– سيواجه الرئيس السابق لألعاب القوى العالمية (IAAF) لمن جاك وابنه المقيم في دكار المحكمة الجنائية للتحقيقات في باريس في الفترة من 13 إلى 23 يناير 2020.

يشتبه في أن الاثنين كانا في قلب نظام للفساد الذي يهدف إلى تغطية حالات المنشطات من الرياضيين الروس.

وكان السيد لمن جاك في رئاسة للاتحاد الدولي لألعاب القوى بين عامي 1999 و 2015 ، ووفقا لمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية فقد رفع عدة اتهامات ضده وابنه باب ماستا جاك من بينها : منظمة إجرامية في قلب نظام للفساد وخرق للثقة” و “غسل الأوراق المزيفة بالتعاون مع عصابات منظمة” .

ولقد بدأ هذا التحقيق منذ عام 2015 من قبل مكتب المدعي العام المالي الوطني ، بحثًا عن تداعيات دولية في كل ركن من أركان معاهدة فساد مزعومة ، على خلفية تعاطي المنشطات في روسيا.

يقال إن لامين دياك قد حصل على أموال للحملات السياسية في السنغال مقابل تساهل خدمات مكافحة المنشطات.

يذكر أنه تم ايقاف السيد لمن جاك منذ 4 سنوات في باريس ووضعه رهن الحراسة النظرية ، في حين أن القضاء الفرنسي أصدر مذكرة توقيفية دولية في حق ابنه باب مستا جاك ، لاكن الأخير لم يلب دعوة القضاء ، وهو مازال مقيما في دكار بجانب الأسرة …
RCI

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى