السياسةالعمل والمستجدات

ماكي صال يدعوا جميع البرلمانيين إلى مصادقة قانون “التمكين” في الجمعية الوطنية كجزء لمحاربة كوفيد 19 ، وبعض النواب يقاطعون الجلسة .

ماكي صال يدعوا جميع البرلمانيين إلى مصادقة قانون “التمكين” في الجمعية الوطنية كجزء لمحاربة كوفيد 19 ، وبعض النواب يقاطعون الجلسة .

في مرسوم رئاسي معلن من قبل وزير العدل السنغالي وحافظ الأختام الأستاذ مالك صال ، فإن زعيم السلطة التنفيذية يشرع في عرض مشروع القانون “التمكين” إلى الجمعية الوطنية لدراستها ومصادقتها.

‎وأعلنت الجمعية الوطنية في بيان لها عقد جلسة عامة ، صباح
‎يوم الأربعاء 01 أبريل 2020 ، لدارسة مشروع القانون الذي يمكّن الرئيس ماكي صال من اتخاذ مرسوم ، لمدة 3 أشهر ، التدابير الاقتصادية ، والميزانية ، والاجتماعية ، والاقتصادية ، والأمنية ، كجزء من مشروع محاربة الوباء (كوفيد 19) الجائحة .

وقد أعلن بعض نواب المعارضة عن مقاطعة الجلسة العامة في الجمعية الوطنية لمصادقة هذا المشروع القانوني منهم النائب عثمان سونكو الذي كتب رسالة للصحافة نص فيها مايلي :
قررت أن لاأحضر في هذه الجلسة العامة ،لأني أقدم المصلحة العامة على الخاصة ، وهذا المشروع القانوني الغامض يشمل أشياء كثيرة منها منح السلطة التنفيذية اتخاذ جميع التدابير الاقتصادية والميزانية والأمنية و
الاجتماعية والتصرف عنها بكل أشكالها .

من جانبه قال المعارض والزعيم لحزب “أجير” تيرنو بوكوم في تصريح صحفي : أريد أن ألفت انتباه البرلمانيين السنغاليين والمعارضين إلى هذا القانون الغامض وغير الدقيق والعمومي والخطير للغاية (مشروع القانون التمكيني في 26 مارس 2020 لا يعطي أي تحديد التدابير المخطط لها ، ولا تحدد حدا للولاية القضائية ، وفقا لأحكام المادة 77 من الدستور).
وطلب الوزير الأول الأسبق عبدو امباي النواب إلى عدم مصادقة هذا المشروع القانوني ، لأنه غامض ويزيد صلاحيات كثيرة للسلطة التنفيذية بالتصرف عن ثروات البلاد دون مراعاة القوانين الرسمية التي تحافظ عن
اقتصادنا وسياستنا.

والجدير بالذكر أن الرئيس ماكي صال أطلق الأسبوع الماضي حالة الطورائ للمرة الثالثة في تاريخ البلاد كمبادرة لمحاربة الوباء كوفيد 19 الجائحة والتصدي عن انتشاره في البلاد ، بعد تطبيقها في عامي 1968
و1988.

تقريرمحمدالأمين_غي_ابن_الزهراء#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى