السياسةالعمل والمستجدات

إصابة 4 جنود فرنسيين في الساحل بفيروس «كورونا»

أعلنت قيادة الجيش الفرنسي، اليوم الخميس، أن أربعة جنود من قواتها المنتشرة في منطقة الساحل الأفريقي أصيبوا بفيروس «كورونا» المستجد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قيادة الأركان العامة للجيوش الفرنسية قولها إن 4 ضباط فرنسيين موجودين في الساحل في إطار عملية «برخان» العسكرية لمحاربة «الإرهاب» أظهرت الفحوصات إصابتهم بفيروس «كورونا».

وقالت قيادة الأركان: «عملية برخان عرفت أول أربع إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد»، قبل أن تضيف أن «أحد هؤلاء الضباط يختضع للعلاج في عين المكان، بينما تم نقل الثلاثة الآخرين إلى فرنسا».

وتحدثت قيادة الأركان الفرنسية عن جندي خامس ظهرت عليه الأعراض ولكنه لم يخضع بعدُ للفحص.

وتنشر فرنسا في منطقة الساحل الأفريقي 5100 جندي، في إطار عملية «برخان» العسكرية لمحاربة الجماعات الإسلامية المسلحة بالتنسيق والتعاون مع جيوش دول الساحل الخمس (موريتانيا، مالي، النيجر، تشاد وبوركينا فاسو).

وسجلت دول الساحل عدة إصابات بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة؛ بوركينا فاسو (288 حالة)، النيجر (74 حالة)، مالي (31 حالة)، تشاد (7 حالات)، موريتانيا (6 حالات).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى