السياسةالعمل والمستجدات

مالي: منظمات المجتمع المدني تطالب بتأجيل الشوط الثاني من الانتخابات التشريعية

طالبت شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان (RDDH)، المكونة من خمسين منظمة من منظمات المجتمع مدني في مالي ، بتأجيل الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية المالية لعام 2020 المقرر إجراؤها في 19 أبريل. وأكد بواري بينتو فوني ساماكي، رئيس التجمع من أجل حقوق الإنسان والديمقراطية، على أنه في مواجهة وباء فيروس كورونا، لم تتمكن الحكومة من توفير النظام الصحي كما وعدت في كل مكان، إضافة إلى حادثة اختطاف زعيم المعارضة والذي أثار رعب وغضب الأحزاب السيساية والمرشجين
وأعرب اثنان من المرشحين ل Bankass و Koro عن هشاشة الوضع الأمني في مناطق حملتهم الانتخالية. وفي منطقة كوليكورو ، أبلغ المرشحون عن وقوع حوادث أمنية حيث تعرضت قافلة احد المرشحين لهجوم من قبل مسلحين مجهولين على بعد أمتار قليلة من بلدة نارا،
وهو ما يثير مخاوف من حوادث أمنية خطيرة يوم الاقتراع.
هذا وقد طالب المجتمع المدني في مالي السلطات العامة والمجتمع الدولي على المشاركة بتصميم على الإفراج عن زعيم المعارضة لأنه معرض للخطر

وفقًا للنتائج المؤقتة للاقتراع الأول في 29 مارس 2020 ، الذي أعلنه بوبكر ألفا باه ، وزير الإدارة الإقليمية واللامركزية ، الذي تناوله موقع Maliweb ، من بين 1417 مرشحًا ، حسم 17 مرشحًا مقاعدهم بعد أن تم انتخابهم في دوائرهم الانتخابية بما في ذلك صوملا سيسي ، عليو ديالو ، حيدرة عائشة سيسي الملقب تشاتو ، محمد أغ إنتالا ، محمد ولد ماتالي ، باجان أغ حماتو ،.

ومن بين 22147 مركز اقتراع ، لم يتمكن 797 مركزا من فتح أبوابه لأسباب مختلفة ، بما في ذلك انعدام الأمن الذي يقوض وسط وشمال مالي ، ووصلت المشاركة إلى نسبة تقدر بـ 35.73

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى