السياسةالعمل والمستجدات

بيانات حول الدعم المالي الحكومي*

*بيانات حول الدعم المالي الحكومي*

في إطار المساعدات المالية التي تقدمها الحكومة السنغالية لأبنائها المقيمين في الدول الأجنبية لدعمهم ماديا في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا
يتشرف المكتب التنفيذي التابع لرابطتكم الغراء – كطرف مهم وممثل للجالية الطلابية في هذه القضية – أن يقوم بإطلاع كافة الأعضاء على مجريات الأمور ومتعلقاتها

في تاريخ 23/04/2020 تم عقد جلسة اجتماع جمعت بين سفارة السنغال بجمهورية مصر العربية من طرف وبين ممثلي الرابطة وجمعية النساء من طرف آخر، وذلك للحديث عن الدعم المالي الذي تم إرساله إلى هنا وما يتعلق به من تفاصيل

*ملخص الاجتماع:*

*أولاً/ المبلغ:*
لقد أفاد السفير السنغالي بالقاهرة السيد Ely sy beye بأن المبلغ الذي وصل إليه عن طريق الحكومة مقدر بعشرة مليون فرنك سيفا (10000000fcfa) كدفعة أولى – على حد تعبيره – وكان ذلك في تاريخ 14/04/2020 علما بأنه ليس مخصصاً فقط للجالية السنغالية المتواجدة في جمهورية مصر، لكنه معمم لجميع الجالية السنغالية المتواجدة في الدول الستة التابعة لهذه السفارة

*ثانيا/ المعنيون بالأمر ترتيبيا:*
بحسب ما قاله السفير، توجد تغييرات في المعايير التي يتم اتخاذها لتوزيع الدعم على المتضررين جراء الأزمة حيث ذكر في الجلسة بأنه تلقى رسالة في تاريخ 20/04/2020 من قبل الحكومة، وتفيد بأنه تم إجراء تعديلات تختلف عما سبق أن قاله الوزير ” حامد با ” في بيان له بخصوص المعنيين بالأمر
وبموجب هذه التعديلات فالمعنيون بالأمر حالياً على صنفين:
صنف أكثر احتياجا: ويضم هذه الفئات الثلاثة (المصابين بالفيروس – المتوفين بسببه – أبناء السبيل)
وهذا الصنف هو الحائز بمرتبة الأولوية بحيث يتم النظر في أموره أولاً والقيام بالواجب تجاهه قبل أي شيء آخر
صنف أقل احتياجا: ويشمل الخارجين عن إطار هذه الفئات المذكورة بمن فيهم الطلاب والعاملون، وهم في مقام الثانوية بحيث ينظر في شؤونهم بعد الانتهاء من الصنف الأول
ومن جانبه نبهه الممثلون بضرورة الالتفاف إلى ظروف الطلاب والعاملين لكونهم من ضمن المتضررين بشدة في هذه الأزمة، وأشار إلى أن الصنف الأول بحسب التغييرات الجديدة الطارئة هو المعتبر بالأكثر احتياجا، لكن ذلك لا يعني تجاهل الآخرين
وأضاف إلى أنه في حال طرأت مستجدات أخرى على الأمر سيتم عقد اجتماع آخر للإحاطة بها

*ثالثاً/ كيفية التوزيع:*
في بداية الأمر تم تفعيل موقع خاص بهذا الدعم من قبل الحكومة بحيث يدخل فيه الجميع لتسجيل بياناتهم والاستجابة لما يتطلبه الأمر منهم من خطوات وتوجيهات
لكن أفاد سعادة السفير بأنه طلب من المسؤولين وضع حلول أخرى أكثر سهولة وراحة نظراً للصعوبات التي من المحتمل أن تفرضها الإجراءات الالكترونية على زوار الموقع
ووفقا للمعلومات الجديدة الواردة من طرف السفير؛ أفادنا سعادته اليوم بتلقيه جواباً إيجابياً من المسؤولين، موضحا بأنه لم يعد هناك حاجة للدخول في الموقع، كما يُطلب من جميع الطلاب إرسال هذه البيانات (الإسم واللقبة – تاريخ ومحل الميلاد – رقم هاتف شغال) إلى الأرقام التالية علما بأن الطلاب غير الممنوحين هم الأكثر احتياجا حسب ما قاله السفير
وهذه البيانات سيتم إرسالها من طرف السفارة إلى خارجية السنغال ليسجلوها في الموقع بأنفسهم والتواصل مع الشخص المحتاج برقمه الهاتفي لإعطائه التوجيهات

وبناء على ذلك يرجى من الذين سبق أن أرسلوا بياناتهم للمكتب التنفيذي؛ أن يرسلوا في هذه المرة أرقام هواتفهم السارية المفعول فقط، وأن يرسل كل واحد منهم رقمه الهاتفي إلى من سبق أن أرسل له بياناته من قبل حتي لا يكون هناك اختلاط في الأمور

والمكتب التنفيذي بدوره سيوصل البيانات إلى قنصل السفارة ليقوم هو الآخر بأداء ما يلزمه في الأمر
وبخصوص العمل، لم تبدأ لحد الآن عملية التوزيع، ولم يتم أيضاً تشكيل أي لجنة تجمع بين السفارة وممثلي الجهات الأخرى لمباشرة العمل، والمكتب التنفيذي ما زال يتابع الأمر بكل جدية وسيوافيكم بأي جديد ملحق به

تنبيه: غداً الساعة 20:00h
هي آخر موعد لتقديم البيانات، وهذه هي الأرقام المتاحة للإرسال
+20 101 135 9126
+20 115 127 8125
+20 155 307 3049
برجاء الاكتفاء بإرسال الرقم الهاتفي لكل من سبق أن قدم بياناته في المرة الأولى مع عدم الصوتيات تجنباً من إزعاج المتولين عن الأمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock