السياسةالعمل والمستجدات

المفوضية العامة لشؤون حجاج السنغال : ننتظر قرار السعودية ونتريث بشأن موسم حج هذا العام لإعلان الضوابط.

المفوضية العامة لشؤون حجاج السنغال : ننتظر قرار السعودية ونتريث بشأن موسم حج هذا العام لإعلان الضوابط.

كتب / مور لوم

تترقب المفوضية العامة لشؤون حجاج السنغال قرار المملكة العربية السعودية بخصوص موسم الحج هذا العام وحسم الجدل الدائر فى الأوساط السياحية حول تنظيم موسم الحج فى ظل انتشار فيروس كورونا المستجد “كزفيدا-19”.
من جانبها الدكتور عبد العزيز كيبي المفوض العام لشؤون حجاج السنغال إن الوزارة الخارجية المكلفة برقابة المفوضية العامة لشؤون حجاج السنغال تنتظر قرار المملكة العربية السعودية بخصوص الحج هذا العام لكي تعلن الضوابط المنظمة للحج .
وأضاف الدكتور كيبي، في اتصال هاتفي مع “الموقع”، أنه حال قررت السعودية السماح للدول الإسلامية بإيفاد حجاجها هذا العام فإن المفوضية جاهزة لتنظيم الحصة الخاصة بها،بالإضافة إلى حصص الوكالات السياحية الخاصة للحج والعمرة في السنغال للحصول على تأشيرات الحج التي ستقررها المملكة العربية السعودية .
وأشار إلى أن الوزارة الخارجية فضلت التأني والتريث في إعلان إجراءات الحج حتى لو أعلنت المملكة عن الانتهاء من الضوابط لأن المملكة العربية السعودية قد تلجأ لإصدار ضوابط جديدة للحج هذا العام نظرا لظروف كورونا والخوف من التكدسات تحدد بها أعداد الحجاج وأعمارهم والعدد الأقصى المسموح له بالتواجد في كل فندق وأقصى عدد مسموحا بتواجده في الحرمين المدني والمكي وفي المشاعر المقدسة بمنى وعرفات.
وأوضح كيبي ، أن المفوضية ستكون جاهزة وفقا لأي ضوابط تقررها المملكة وسيتم الإعلان عنها فورا ويبدأ التجهيز للموسم سريعا حيث إن السفر للحج سيبدأ في اقل من شهرين.
وأكد كيبي أن الوزارة والمفوضية تتابعان بشكل دوري الاتصالات مع الجهات السعودية لمعرفة المزيد عن الأمور.

يشار إلى أن حصة السنغال من تأشيرات الحج تبلغ نحو 14 ألف تأشيرة حصة السياحة منها تبلغ نحو 12 ألف تأشيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى