Uncategorizedالسياسةالعمل والمستجدات

ثينابا في حداد : ترسل مدينة طوبى سيرين بشير امباكي عبد القادر لتقديم تعازيها

ثينابا في حداد : ترسل مدينة طوبى سيرين بشير امباكي عبد القادر لتقديم تعازيها

بعد ساعات قليلة من الذهاب إلى تيواون بعد وفاة ( الشيخ بابا مالك مالك سي) ، تم إرسال (شيخ بشير امباكي عبد القادر) إلى ثينابا لتقديم تعازي مدينة طوبى . زيارة قام بها الناطق الرسمي باسم الخليفة العام للموريديين ، بعد وفاة ( الشيخ تجاني سيك ) الذي كان الخليفة العام لأسرة ثينابا .
لحظة جليلة شارك فيها رئيس بلدية تييس ، السيد ( تالا سيلا ) وشخصيات من مقاطعة تييس ، والسيد ( سيرين امبوب) رئيس غرفة التجارة والصناعة كولاك .

التقى المتحدث باسم الخليفة العام للموريديين برفقة سيرين ( عبد الأحد غِييْندَا فَاتْمَ ) والعديد من كبار الشخصيات الموريديين ، الابن الأكبر للخليفة الراحل ، وكذلك الخليفة الحالي الشيخ عبد الرحيم سيك .

وأشاد سيرين بشير عبد القادر في خطابه بجودة العلاقات التي تربط بين طوبى وثينابا. كما أنه لم يفشل في تهنئة نفسه على الإرث الروحي الهائل لِ(سيرين أماري نداك سيك ) الذي يقول أنه “ساهم بشكل كبير في تحرير الإسلام في السنغال”.

وكان مبعوث ( سيرين منتقى بشير امباكي) مسرورًا ، في نفس السجل ، للإشارة إلى أن المتوفى الراحل ( الشيخ تجاني سيك ) غالبًا ما جاء إلى طوبى بهدف رئيسي هو تعزيز علاقات الصداقة التي تربط المدينتين الدينيتين.

في رده ، وناشد المتحدث باسم الخليفة الجديد عن هذه الزيارة التي قامت بها الأسرة امباكية ، من خلال المتحدث باسمها . كما سيصر على الصفات الزاهدة لِ(سيرين عبد الرحيم سيك) الذي ، حسب تحديده ، عاش في ميادينه بعيدًا عن المخاوف الدنيوية ، حيث كان يعتني فقط بدعاراته. أعرب ( سيرين عبده رحيم سيك ) ، في الختام ، عن رغبته الثابتة في التعاون مع الخليفة العام للموريديين من أجل خلاص الإسلام …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى