الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

السنغال : دفعة 2020م بمحظرة «برقان»

السنغال : دفعة 2020م بمحظرة «برقان»

استقبل سماحة الشيخ محمد المنتقى امباكي الخليفة العام لـ«لطريقة المريدية» أربعين حافظةً، من اللاتي حفظن القرآن الكريم بكُتَّاب «سخن جارة الله مريم بوسو» بقرية «برقان»، إلى ستٍّ أُخَرَ حفظنه وكتبنَ مُصحفًا عن ظهر قلبٍ. وقد نوه بهنّ الشيخ الخليفة، وأثنى عليهنّ، وعلى أخيه الراحل سماحة الشيخ محمد المصطفى بشير امباكي الذي أسس هذا الكُتَّابَ المباركَ، ليأويَ البناتِ اللاتي يحملن اسم والدة الشيخ الخديم – رضي الله عنهما -، مع تحمَّل نفقات إقامتهنّ وتعليمهن وتربيتهن.

هذا، وتُعنى الطريقة المريدية بتعليم البنات وتربيتهنّ، وذلك منذ عهد الشيخ المؤسس سيدي أبي المحامد الشيخ الخديم – رضي الله عنه -؛ فقد كان حريصا على تعليمهنّ، وكانت أهلهُ يحفظن القرآن الكريم، وحسبنا منهن الشيخة فاطمة جوب والدة ابنه الشيخ محمد المرتضى امباكي التي كتبتْ خمسة مصاحفَ عن ظهر قلب، والشيخةِ آمنة لوح والدة ابنه الشيخ محمد المصطفى امباكي التي توفيت قبل خَتْمِهَا كتاب «رسالة ابن أبي زيد القيرواني» الذي كانت تَقرؤُه على بَعْلِهَا الشيخ الخديم – رضي الله عنهم -، وكذلك بناتُهُ؛ فكنَّ آيةً في حفظ القرآن الكريم، مثابرات على مدارسته وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار، غير مقصِّراتٍ في تعلم أمور دينهنّ، وما زال بعض المصاحف التي كتبْنَها بخط أيديهن محفوظة في المكتبات الخاصة.

د. أبو مدين شعيب تياو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى