السياسةالعمل والمستجدات

فخامة الرئيس مكي سال في مدينة باي انياس لتقديم واجب العزاء .

فخامة الرئيس مكي سال في مدينة باي انياس لتقديم واجب العزاء .

توجه الرئيس ماكي سال إلى مدينة باي انياس هذا اليوم السبت 8 أغسطس 2020م . لتقديم تعازيه بعد اختفاء خليفة صاحب الفيضة الشيخ أحمد التجاني شيخ إبراهيم انياس رحمه الله رحمة واسعة وأن يسكنه فسيح جنانه .

عند وصوله إلى مدينة شيخ إبراهيم انياس المحروسة، استقبل رئيس الدولة الخليفة الجديد الشيخ محمد الماحي شيخ إبراهيم انياس حفظه الله ورعاه .

وأشار ماكي سال في خطابه إلى أن المتوفى كان مرجعًا لطفًا كبيرًا. “لقد شكله والده الذي أخذه تحت جناحه في وقت مبكر جدًا لمواصلة عمله. جعله دبلوماسيا. لقد كان رجلاً متواضعًا ، ولطفًا عظيمًا ، ولديه حب لا يقاس للإسلام ولمدينة باي “، شهد رئيس الجمهورية أن السنغال والأمة الإسلامية فقدت للتو رجلاً عظيماً.
انتهز ماكي سال هذه الفرصة لتقديم تعازيه إلى مدينة باي بعد وفاة شخصيات أخرى من المدينة الدينية المحروسة ، أمثال الشيخة فاطمة زهراء بنت شيخ إبراهيم انياس كبرى بنات الشيخ الإسلام الحاج إبراهيم انياس ، والشيخ محمد المختار شيخ إبراهيم انياس ، الذي تم دفنه مساء الأمس الجمعة في مدينة باي .

بدوره أشاد الخليفة الجديد لمدينة باي ، شيخ محمد الماحي انياس ، في استقبال رئيس الدولة بمناسبة حفل تقديم العزاء ، بجهود الدولة في جعل السنغال دولة ناشئة. وبحسب المرشد الديني ، فإن رئيس الجمهورية وحكومته يغيران الوضع رغم القيود التي تسبب بها الوباء.

شيخ محمد الماحي انياس يقول إن مدينة شيخ إبراهيم انياس الدينية تجد حسابها الآن منذ وصول ماكي سال على رأس هذا البلد. “لقد احتلت مدينة باي مكانة تحسد عليها منذ وصولك على رأس السنغال. ولهذا ، نود أن نشكرك ، خاصة على هذه العلامة الخاصة بالاحترام لهذه المدينة العريقة المحروسة . وجودك هنا من خلالنا يدل على أنك امتياز القرب مع شعبك وسيساعدك الرب الصالح على إنجاز مهامك … ”

وجدير بالذكر أن الرئيس ماكي سال جاء إلى مدينة شيخ الإسلام لتقديم التعازي بعد إختفاء الخليفة الشيخ أحمد تجاني شيخ إبراهيم انياس … وقد تم استضافته في بيت الضيافة ( عبد الله بايروا ) بمدينة باي انياس/ كولاك .
وبعد اللقاء تم تكريم الضيوف والوفد المرافق للرئيس الجمهورية مأدبة غداء تليق بهم .. لأن المدينة هذه مدينة كرامة وعدالة.

الباحث الإعلامي: محمد منير عمر انيانغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى