السياسةالعمل والمستجدات

أمير جماعة عباد الرحمن في السنغال : أزمة مالي تحتاج إلى وساطة نزيهة و شفافة و أدعو كل الأطراف إلى طاولة مفاوضات ليس عليها أحكام مسبقة

أمير جماعة عباد الرحمن في السنغال : أزمة مالي تحتاج إلى وساطة نزيهة و شفافة و أدعو كل الأطراف إلى طاولة مفاوضات ليس عليها أحكام مسبقة

دعا أمير جماعة عباد الرحمن في السنغال، فضيلة الدكتور عبد الله لام، الأطراف المتنازعة في مالي إلى طاولة مفاوضات ليس عليها أحكام مسبقة مع تنازلات في صالح الجميع، للوصول إلى ما فيه المصلحة العامة، التي هي مصلحة مالي حكومة وشعبا، حاكما ومحكوما، تستوي فيها المعارضة والمجتمع المدني والذي في السلطة.

جاء ذلك خلال كلمة موجزة نشرها فضيلته على صفحته الرسمية في فيسبوك، حيث استهلها بتقديم التعزية إلى أهل مالي حكومة و شعبا، مشيرا إلى أن الأزمة المالية تحتاج إلى وساطة نزيهة وشفافة يتعاون معها جميع الأطراف، علما بأن أي نزاع – كما يقال – ينحل على طاولة المفاوضات ؛ متسائلا: فلماذا إذا لا يبدأ بها؟، مشيرا إلى قوله تعالى : ” و أصلحوا ذات بينكم “.

كما وجه الأمير النداء إلى كل دول المنطقة إلى حماية نفسها من مثل ما يحدث في دولة مالي، داعيا الله للجميع السلامة والأمن والأمان والاستقرار.

و تشهد دولة مالي منذ شهرين موجة من الاحتجاجات الشعبية و حراك سلمي ضد الفساد، و سوء الإدارة، و تدور اقتصادي، و انفلات أمني يقودها فضيلة الإمام محمود ديكو.

التقرير : محمد منصور انجاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى