السياسةالعمل والمستجدات

أمانة منظمة التعاون الإسلامي في غامبيا متفائلة بنجاح القمة على الرغم من الجائحة بانجول ٢٤ أوت ٢٠٢٠ سين عرب

أمانة منظمة التعاون الإسلامي في غامبيا متفائلة بنجاح القمة على الرغم من الجائحة

بانجول ٢٤ أوت ٢٠٢٠
سين عرب

صرح انفالي فديرا، رئيس دائرة الاتصالات في الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في غامبيا ، بأنه ليس لدى الأمانة أي سبب على الإطلاق للاعتقاد بأن الوباء سيؤثر على استضافة قمة منظمة التعاون الإسلامي في غامبيا.

وأضاف فديرا: “لا تزال قيادة منظمة التعاون الإسلامي في غامبيا وشركائها تسير على المسار الصحيح وتعمل بلا كلل لضمان نجاح الحدث”.

وقال إنه سيتم إنشاء عشرين (20) طريقًا حديثًا جديدًا عبر منطقة بانجول الكبرى. بالإضافة إلى ذلك، فإن طريق برتيل هاردينغ السريع سيتم توسيعه ليصبح طريقا مزدوجا بجانب ممر للمشاة على كل جانب.

“سيتم تجهيز جميع الطرق بأضواء الشوارع وأنظمة الصرف الصحي وممرات المشاة ، من بين ميزات حديثة أخرى. يتم اختيار الطرق بشكل استراتيجي بطريقة من شأنها أن تقلل الضغط على الطرق السريعة الرئيسية في البلاد لمعالجة أزمة المرور أو التأخيرات الشديدة”.

كما ذكر أن التكلفة المدرجة في الميزانية لبناء 20 طريقًا جديدًا هو 50 مليون دولار ، بما في ذلك التصميم والإشراف والبناء ، مضيفًا أن الميزانية التقديرية لبيرتيل هاردينغ جاءت بناءً على دراسة الجدوى التي أجريت بمبلغ 75.7 مليون دولار.

وأوضح أن تمويل 20 طريقًا حديثًا جديدًا (50 كيلومترًا)، والذي تم الحصول عليه بالفعل ، هو قرض من الصندوق السعودي.

وقال فديرا: “إن استضافة قمة منظمة التعاون الإسلامي في غامبيا وما يرتبط بها من مشاريع تطويرية سيكون لها تأثير لا يُحصى على تقدم البلاد”.

وأضاف: “هذا الحدث لن يضع غامبيا على خريطة العالم فحسب، بل سيضع غامبيا على خريطة العالم”. إنه يوفر فرصًا غير مسبوقة لتحويل البلاد إلى الأبد. ستنفذ منظمة التعاون الإسلامي في غامبيا مشاريع لم تشهدها البلاد من قبل وسيكون تأثيرها مضاعفًا في جميع المجالات “.

وقال إن الأمانة ستبني طرقًا جديدة لتسهيل الحركة وتعزيز التجارة والنمو وتحسين المنطقة الحضرية. من خلال بناء أكبر قاعة مؤتمرات في منطقة غرب إفريقيا وصالة كبار الزوار في مطار بانجول الدولي، سيجعل هذا غامبيا كوجهة مؤتمرات رائدة في غرب إفريقيا.

وأوضح أنهم سوف يبنون فندقًا من فئة الخمس نجوم بهدف الحفاظ على مكانة غامبيا البارزة باعتبارها الساحل الأفريقي المبتسم. بالإضافة إلى ذلك، قال إنهم سيعملون مع الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى لتجهيز وتحسين قدراتهم للحفاظ على الشوارع آمنة.

وتابع فديرا: “أثناء القيام بكل هذا، سنخلق آلاف الوظائف للنساء والشباب في البلاد”.

وحول كيفية منح العقود، قال السيد فديرا إن جميع العقود ستُمنح من خلال العطاءات التنافسية وفقًا لإرشادات التمويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى