السياسةالعمل والمستجدات

 الإيسيسكو والسنغال

الإيسيسكو والسنغال

التقى الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، السفير السنغالي بالمغرب إبراهيم الخليل سيك، حيث بحثا سبل تطوير التعاون بين الإيسيسكو والسنغال في مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وخلال اللقاء، الذي جرى في مقر سفارة السنغال بالرباط، أكد الدكتور المالك أن البرامج والمشروعات التي نفذتها الإيسيسكو بالتعاون مع الجهات المختصة في السنغال أخيرا، وحرص المسؤولين السنغاليين على المشاركة في المؤتمرات واللقاءات التي تعقدها الإيسيسكو، وانضمام السنغال إلى مبادرة “التحالف الإنساني الشامل”، تؤكد حرص الجانبين على العمل المشترك، لخدمة المواطنين ودعم المرأة والشباب ورواد الأعمال.
وأوضح أن رؤية الإيسيسكو واستراتيجية عملها الجديدة تتبنى الاتصال الدائم مع الجهات المختصة بمجالات عمل المنظمة في الدول الأعضاء، للتعرف على احتياجات وأولويات هذه الدول، وتصميم برامج عملية خاصة تلبي الاحتياجات ويمكن قياس نتائجها والتأكد من نجاعتها.
وأشار الدكتور المالك إلى أن الإيسيسكو تعطي أهمية كبيرة للمنتدى العالمي التاسع للمياه، المقرر عقده في العاصمة السنغالية داكار العام المقبل، بالتعاون بين المنظمة ووزارة المياه السنغالية وأمانة المنتدى العالمي للمياه، وقد كان الاجتماع الافتراضي رفيع المستوى حول الأمن المائي من أجل السلم والتنمية في العالم الإسلامي، الذي عقدته الإيسيسكو الشهر الماضي من بين التحضيرات الناجحة لمنتدى “داكار 2021”.
واستعرض المدير العام للإيسيسكو أبرز المبادرات والبرامج التي نفذتها الإيسيسكو خلال جائحة كوفيد 19، لدعم جهود الدول الأعضاء في مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة على مجالات عمل المنظمة، منوها إلى أن الدول الأعضاء بالقارة الإفريقية كان لها النصيب الأكبر من هذه البرامج.
من جانبه، أشاد السفير السنغالي بما قدمته الإيسيسكو من عمل متميز خلال جائحة كوفيد 19، مؤكدا حرص السنغال على استمرار وتطوير التعاون البناء مع المنظمة، وهو ما ظهر جليا في الاحتفاء الكبير بالمدير العام للإيسيسكو خلال زيارته إلى داكار في شهر يناير الماضي، حيث استقبله الرئيس ماكي صال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى