السياسةالعمل والمستجدات

اضطراب وندم في الائتلاف “BBY / بِنُّو بُكُّ يَاكَارْ” : MADAN مادان يحذر ماكي سال.

 

بعد زعيم حزب الشعب السنغالي ، المحامي الحاج ديوف ، الذي رفض أي فكرة عن ولاية الرئيس ماكي سال الثالثة والصمت المطبق من قبل حلفاء ” بنو بوك ياكار ” في مواجهة الاعتداءات على رئيس الدولة ، أنصار المرشد ديني بكولاك ، السيد : عبد الله شيخ منتقى انياس ، ارفعوا صوتهم.

وقت الندم …

أمام الصحافة ، انتقد أنصار سليل شيخ إبراهيم انياس سلوك رئيس الجمهورية ماكي سال. وبالفعل يقول مقر حركة ” مادان / MADAN ” إنهم “تعرضوا للخيانة” بعد دعمهم لمرشح ” بنو بوك ياكار ” جسداً وروحاً في عبوره الصحراء ، حتى وصوله إلى السلطة عام 2012 وإعادة انتخابه عام 2019.

تأسيس مساءلة الرئيس ماكي سال

بعد ثماني سنوات ، يبدو أن الائتلاف الحاكم وبعض قادته في كاولاك قد تخلفوا عن الركب. وَضْعٌ يرى السيد : باي مَرِي دِيَانْج ، المسؤول عن الاتصالات ، مسؤولية الرئيس ماكي سال ، رغم أن القادة لم يعودوا يتحدثون نفس اللغة.

المنتقلون المميزون

كما يأسف أنصار السيد : عبد الله منتقى انياس على ما يسمونه “تشجيع المنتقلين الذي انتهى بخلق شعور بالإحباط بين المسؤولين والناشطين منذ البداية.

على سبيل المثال ، أشاروا إلى الحالات المتتالية لوزير الخارجية السابق ، علي بدرا سيس ، وقضية رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق ، مصطفى جَخَاتِي ، ومؤخرا النائب الأول لرئيس المجلس الوطني ، مصطفى سيس لوح .

تحذير !

يقول المسؤولون المخلصون الذين تم الاستغناء عنهم لصالح المعارضين السابقين للنظام والذين جعلوا موظفي حركة “مَادَنْ / MADAN ” يقولون إن “الرئيس ماكي سال سيتعلم قريبًا من أخطائه”.

وجدير بالذكر أن السيد (باي مري ديانج ) رفع هذه الكلمات في مقابلة أجراها مع قناة saloumactu HD في برنامجها suño leader أي ” مع قائد ” .

محمد منير عمر انيانغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى