السياسةالعمل والمستجدات

مالي تشكر موريتانيا على وساطتها لإجلاء “كيتا”

قدم السفير المالي في نواكشوط محمدا دياباسي الشكر للسلطات الموريتانية، على وساطتها التي قادت لنقل الرئيس السابق ابراهيم بوبكر كيتا للعلاج في الخارج.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بوزير الخارجية الموريتاني، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، قال بعيده إنه “يحمل رسالة شكر وتقدير من الشعب المالي إلى الشعب الموريتاني، على زيارة التضامن الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية إلى باماكو وعلى ما حققته من نتائج إيجابية”.

من جهته أكد وزير الخارجية الموريتاني أن بلاده ستعمل على “مؤازرة الشعب المالي الشقيق في سعيه للوصول إلى حل دستوري متفق عليه للأزمة الراهنة”.

ونجحت وساطة قامت بها السلطات الموريتانية في دولة مالي، من أجل نقل الرئيس المستقيل إبراهيم ببكر كيتا لتلقي العلاج في دولة الإمارات العربية المتحدة.

الوساطة التي قادها وزير الخارجية الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مكنت من موافقة قادة الانقلاب على نقل كيتا إلى الخارج ليتلقى العلاج.

وكان ولد الشيخ أحمد قد وصل العاصمة المالية الأسبوع الماضي في زيارة استمرت يوما عقد خلالها لقاءات مع الأطراف الفاعلة في أزمة مالي.

صحراء ميديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى