السياسةالعمل والمستجدات

رئيس جمهورية غامبيا يرسل وفداً قويا إلى مدينة باي انياس لتقديم تعازيه !!!

رئيس جمهورية غامبيا يرسل وفداً قويا إلى مدينة باي انياس لتقديم تعازيه !!!

# استضافت مدينة الشيخ إبراهيم انياس ظهر اليوم الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠ م ، وفدا قويا من الرئاسة الجمهورية غامبيا ، يترأس الوفد السيد الحاج دِيمْبُو بُوجَانْغ وزير المستشار الخاص للشؤون الإسلامية و سفير دولة غامبيا في الولاية المتحدة الأمريكية سابقا ، رفقة السيد الشيخ عمر فَايْ وزير الدفاع ، وهو واحد من أتباع الحضرة الإبراهيمية التجانية ، ووزير الخارجية السيد مامادو تَانْغَارَا ، وإمام في مسجد القصر الجمهورية الشيخ مصطفى جالوا ، وإمام محمد لمين توري رئيس ( المجلس الأعلى الإسلامي ) ، وإمام الشيخ منتقى فاي رئيس ( جمعية أنصار الدين ) في دولة غامبيا ، والصحفي والمذيع المخضرم السيد بابكر اتيام .
ووصل هذا الوفد القوي الذي أرسله الرئيس الغامبي فخامة الرئيس آدام بَارُو إلى مدينة باي انياس لتقديم تعازيه إلى الخليفة المعظم فضيلة الشيخ محمد الماحي الشيخ إبراهيم انياس حفظه الله ، إلى بيت الخليفة بعد صلاة الظهر برفقة الشيخ محمد الماحي سيس الناطق الرسمي باسم الحضرة الإبراهيمية، بعد أن مَرَّ الوفد في بيت الأخير .
قدم الوفد تعازي فخامة السيد آدام بارو الذي كان ينوي الحضور هو بنفسه لو الظروف الصحة الصعبة التي تعيشها العالم بأسره بسبب وباء فيروس كورونا التاجي، وأكد السيد الحاج ديمبو بوجانغ أن تأخر مجيئهم إلى هذه الأرض المقدسة تعود إلى الحظر التجوال وإغلاق الممرات الحدودية بين البلدين، الذي لازالت قائمة بسبب جائحة كوفيد ١٩ . وأضاف أن الرئيس آدام بارو أكد له العلاقات الأبوية والأخوية التي كانت تجمع بينه وبين الخليفة الراحل فضيلة الشيخ أحمد التجاني الشيخ إبراهيم انياس ، فكان يأتيه سِرًّا وعَلنًا حسب قوله .
وبدوره رد الخليفة المعظم كلمات الوفد ، وذكرهم بالعلاقات المتميزة القائمة بين البلدين منذ عصر جَدِّهم فضيلة الشيخ الحاج عبد الله انياس رضي الله عنه ، الذي هاجر إلى جمهورية غامبيا الشقيقة، فقد وُلد هناك كثير من أبنائه الأجلاء ، وشكر الخطوة التي تقوم بها السيد آدم بارو لترسيخ العلاقات الأخوية الخالدة بين البلدين الشقيقين الذي جمعهما الدم والعقيدة والجغرافية، بِغض النظر عن اللعبة المستعمرة . كما أثنى فضيلته التفاهم بين الحكومتين، الذي ساعد كثيرا العلاقة بين الشعبين الشقيقين .
وجدير بالذكر ، أن وزير الدفاع السيد عمر فاي صرح بأنه ترعرع وتربى في هذه الحضرة، ويتذكر أيام كان في مدينة باي انياس وهو طالب ، وأكد ، مهما كانت مناصبه وهو لن ينسى أبدا القيم والمبادئ التي تعلم بها هنا .
وقداستضيف الوفد في بيت الضيافة، وقد أجرينا مع وزير الدفاع السيد عمر فَايْ عن أهمية هذه الزيارة ، وقضايا مختلفة تَهُمُّ البلدين .

وقد اختتم الوفد هذه الزيارة إلى بيت الخليفة الراحل فضيلة الشيخ أحمد التجاني شيخ إبراهيم انياس ، و بيت الإمام الشيخ أحمد التجاني سيس .

مراسلكم في مدينة كولاك : محمد منير عمر انيانغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى